قنديل‮: ‬استفتاء‮ ‬19‮ ‬مارس خدعة لإجهاض الثورة

محلية

السبت, 12 مارس 2011 17:42
الإسماعيلية ـ ولاء وحيد‮:‬


دعا الكاتب الصحفي‮ ‬عبدالحليم قنديل منسق حركة كفاية السابق لمظاهرة مليونية لاجبار المجلس العسكري‮ ‬علي‮ ‬مد الفترة الانتقالية لعامين برئاسة مجلس مدني ‮ ‬وانتقد قنديل التعديلات الدستورية المقرر الاستفتاء عليها في‮ ‬19‮ ‬مارس الجاري‮ ‬داعياً‮ ‬لمقاطعة الاستفتاء جاء ذلك خلال الاحتفال الذي‮ ‬أقامه بعض القوي‮ ‬السياسية بالاسماعيلية بمناسبة ذكري‮ ‬يوم الشهيد وأصدرت القوي‮ ‬المنظمة للمؤتمر برئاسة المهندس محمد الغزاوي‮ ‬الناشط السياسي‮ ‬بياناً‮ ‬أعلنت فيه رفضها القاطع العمل بالدستور الحالي‮ ‬وتعديلاته واعتبرت الاستفتاء المقرر له‮ ‬يوم‮ ‬19‮ ‬مارس الجاري‮ ‬التفافا علي‮ ‬الشرعية الثورية‮. ‬وطالبت شعب الاسماعيلية برفض خدعة تعديلات الدستور القائم واعتبار هذا الرفض

هو البداية الحقيقية لسرعة العمل علي‮ ‬تنفيذ مطالب الثورة‮. ‬وطالب قنديل بمحاكمة الرئيس المخلوع حسني‮ ‬مبارك بجريمة الخيانة العظمي‮ ‬لما ارتكبه من جرائم في‮ ‬حق الشعب المصري‮ ‬علي‮ ‬مدار ثلاثين عاما واستنكر قنديل بطء اتخاذ قرارات رادعة ضد ضباط الشرطة المماطلين في‮ ‬أعمالهم ودعا لفتح ملف حوض النيل واتخاذ الاجراءات السريعة لعقد اتفاقيات تضمن لمصر حصتها من مياه النيل وأعلنت الناشطة السياسية كريمة الحفناوي‮ ‬ان إسقاط النظام الحاكم وثورة الشعب المصري‮ ‬التي‮ ‬بدأت في‮ ‬25‮ ‬يناير
الماضي‮ ‬أعادت لمصر دورها الريادي‮ ‬في‮ ‬العالم العربي‮ ‬وأكدت الحفناوي‮ ‬ان الثورة لم تنته بعد وأن الشعب‮ ‬يواجه ثورة مضادة من فلول النظام البائد‮. ‬وأكد البيان ان سريان العمل بهذا الدستور المعيب برغم ما أدخل عليه من تعديلات تكرس لحكم الفرد ويعد محاولة مفضوحة لإجهاض الثورة ويهدر دماء مئات الشهداء الذين خرجوا الي‮ ‬الشوارع للمطالبة بالحرية والعدالة والكرامة الانسانية‮. ‬وطالب البيان بسرعة تشكيل مجلس رئاسي‮ ‬يتولي‮ ‬مهمة ادارة شئون البلاد خلال فترة انتقالية لا تزيد عن عامين واستبدال استفتاء‮ ‬19‮ ‬مارس المقبل باعلان مبادئ دستور أساسية‮ ‬يجري‮ ‬علي‮ ‬أساسها الدستور الجديد والدعوة لتشكيل جمعية تأسيسية لصياغة دستور جديد‮ ‬يستند علي‮ ‬شرعية الثورة واعلان المبادئ المستفتي‮ ‬عليها والمطالبة بتأجيل الانتخابات النيابية والرئاسية لحين الانتهاء من اقرار دستور جديد للبلاد‮.‬

 

 

أهم الاخبار