مسيرات لطلاب جامعة المنصورة تطالب برحيل رئيسها

محلية

السبت, 12 مارس 2011 17:30
المنصورة - محمد طاهر:

نظم الآلاف من شباب ائتلاف الأحزاب والحركات الوطنية لطلاب جامعة المنصورة مظاهرة حاشدة طافت أرجاء الكليات في أول أيام الدراسة بالجامعة الذي بدأ صباح اليوم للمطالبة برحيل الدكتور أحمد بيومي شهاب الدين رئيس الجامعة، والذي يعتبر أحد بقايا أعوان النظام الفاسد.

وأكد المتظاهرون أن رئيس الجامعة هو أحد قيادات لجنة السياسات في الحزب الوطني وهو أول من قام في 2 فبراير 2011 بنشر تأييد للرئيس السابق بأحد الجرائد مدعيا أنه تأييد من جميع

الأساتذة وهيئة التدريس بالجامعة وتم توجية تهمة إهدار المال العام لإعلان التأييد علي نفقة الجامعة، ليؤكد ولاءه للنظام السابق.

وبجانب إهدار المال العام يتهمه الطلاب بإلغاء انتخابات الطلبة ومسايرة أمن الدولة في منع الطلاب من دخول الامتحانات بسبب ميولهم السياسية ومنع تنفيذ الكثير من الأحكام القضائية من التنفيذ، وطافت هذه المسيرة مباني الكلية مرددين شعارات من بينها "ارحل بقي ياعم ..

خلي عندك دم، مش عايزينك مش عايزينك ... نظامك الفاسد بينا وبينك ، قاعد ليه ياشيخ سيدك راح علي شرم الشيخ ".

جدير بالذكر أن الإقبال علي بدء الدراسة في جامعة المنصورة والذي بدأ اليوم شهد إقبالا ضعيفا لم يتعد 50 % علي الأكثر، وطالب اجتماعات العمداء بضرورة احتواء الطلاب والتحدث معهم عن الثورة ومدي نجاحها والإشاده بالقائمين عليها، إلا أن بعض الأساتذة وجدوا أن الامتناع عن الحضور تم تعليله بعدم الاستقرار الجامعي حتي اليوم .

ومن المقرر أن يعقد اعضاء نادي هيئة التدريس اجتماعا صباح غد الاحد بمقر النادي لانتخاب مجلس جامعة مواز لإدارة الجامعة.

 

أهم الاخبار