رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر شعبى للتصالح مع الشرطة ونبذ الطائفية بالغربية

محلية

السبت, 12 مارس 2011 17:23
الغربية- رفيق ناصف:

أقامت لجنة إنقاذ مصر بالتعاون مع اللجنة الشعبية لدعم ثورة 25 يناير بكفر الزيات مؤتمرا شعبيا ضم ما يقرب من ألفى مواطن وذلك للتصالح مع الشرطة ونبذ الخلافات الطائفية والتأكيد على أن المسلمين والمسيحيين كيان واحد .

وحضر المؤتمر نائبا عن المستشار العسكرى و نائبا عن إدارة الاوقاف و القمص ارسانيوس عوض راعى كنيسة مارى جرجس و العميد فرج عطية نائب مأمور مركز الشرطة و مصعب حامد رئيس ائتلاف شباب الثورة فى كفر الزيات وإسماعيل أبو الفتوح رئيس اللجنة الشعبية .

وأكد اسماعيل أبو الفتوح على إنشاء اللجنة الشعبية فى

كفر الزيات والتى ستقوم بالدور الذى كانت تقوم به المجالس المحلية بتلقى طلبات المواطنين و عرضها على المسئولين وأشار الى أنة سيتم انشاء لجنة رئيسية فى كل مركز و عدة لجان فرعية فى كل شارع و فى كل حى و كل قرية .

واضاف مندوب ادارة الاوقاف الى ان المسلمين و المسيحين بينهم وحدة ولم يتثن لأى أحد أن يفرق بينهم .

ومن جانبه، قال القمص ارسانوس راعى كنيسة مارى جرجس: إن المسلمين والمسيحيين إخوة دائما

وكلهم مصريون وان عددا من الشباب المسلمين احتفلوا بالأمس مع المسيحيين بالكنائس فى عيدهم وأخذوا يرددون " عاش الهلال مع الصليب" ، "وكلنا مصريون" .

وأكد العميد فرج عطية - نائب مأمور مركز شرطة كفر الزيات- أنة مصرى حتى النخاع و أنة دائما ما يعامل الشباب على أنهم أبناؤه وانة قد حثهم فى ايام الثورة على عدم التخريب و حماية المنشآت العامة و الخاصة ، وأضاف ان الجيش و الشرطة واحد فجميعهم مصريون و مهمتهم حل مشاكل جميع المواطنين .

واضاف مصعب حامد - رئيس ائتلاف شباب الثورة فى كفر الزيات - انة عندما كان فى ميدان التحرير كان المسلمون يوقدون الشموع للمسيحيين و المسيحيون يقومون بسحب المياه للمسلمين للوضوء وأنة لا أساس للفتنة الطائفية .

 

أهم الاخبار