حاملو الماجيستير والدكتوراة.. مسمار إنقاذ التعليم.. فيديو

محلية

السبت, 12 مارس 2011 14:31
كتبت- سمر مجدي:

أكثر من 4500 معلم فى وزارة التربية والتعليم حاملي شهادات علمية من الماجيستير والدكتوراة استقبلوا وزير التربية و التعليم الجديد أحمد جمال الدين موسي بملف ساخن حول كيفية توظيفهم فى خطة النهوض بالتعليم العام فى مصر في ظل إهمال الوزراء السابقين لهم وإدراج رسائلهم العلمية في الأرفف والأدراج دون الاستفادة من توظيفها.

ويقول د. حسن عبدالباسط جاويش دكتوراة في فلسفة التربية إن وفدًا من المعلمين حاملي الشهادات العلمية قاموا بزيارة إلي

الوزير الجديد وقدموا إليه مجموعة من المطالب تتمثل في ضرورة إشراكهم في الخطة الجديدة للوزارة والاستفادة من التوصيات التي حملتها رسائلهم وترقيتهم وظيفيا وزيادة رواتبهم بما يتناسب مع مكانتهم العلمية .

كما طالبوا بأن يكونوا علي رأس برامج التطوير وتعيينهم في حملة التقوية الثلاث التابعة لوزارة التربية والتعليم وهم مركز المناهج والمركز القومي للامتحانات والمركز القومي لبحوث التربوية والتنمية

.

وأضاف جاويش: " إن الوفد طالب بضرورة تعيينهم فى الأكاديمية المهنية للمعلمين والإدارات النوعية للوزارة ووضع المعلمين فى قائمة المرشحين لمنصب وكيل أول وزارة بدلا من انتداب أساتذة الجامعات لما يملكونه من خبرة ميدانية وخبرة علمية تؤهلهم لرئاسة المنصب".

وقال هشام صلاح: "باحث دكتوراة في تكنولوجيا التعليم إن مشروعه البحثي يدور حول التعليم الإلكتروني"، لافتا إلى أن الوزارة تعج بمئات الرسائل العلمية التي تتناول الموضوع من قبل ولكن لم يلتفت المسئولون إلي المشاكل التي تعوق تطبيق المشكلة علي أرض الواقع.

ووعدهم الوزير ببحث مطالبهم والعمل علي الاستفادة من خبراتهم في المستقبل.

شاهد الفيديو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار