رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الري‮: ‬لا تفريط في‮ ‬حقوق مصر بمياه النيل

محلية

الجمعة, 11 مارس 2011 16:15
كتب ـ محمود شاكر‮:‬

أكد الدكتور حسين العطفي‮ ‬وزير الموارد المائية والري‮ ‬أنه لا تفريط في‮ ‬حقوق مصر التاريخية والمشروعة في‮ ‬مياه النيل والتي‮ ‬شملها وتضمنها ‮٣١ ‬اتفاقية موقعة مع دول حوض النيل منذ عام‮ ‬1891‮ ‬لمياه النيل والتي‮ ‬تؤكد حق مصر في‮ ‬مياه النيل وعدم الإضرار بحقوقها في‮ ‬المياه التي‮ ‬تسقط سنويا وتقدر بنحو‮ ‬1600‮ ‬مليار متر مكعب لا تستقبل منها إلا‮ ‬5٪‮. ‬وقال الدكتور العطفي‮ ‬إننا سنبذل كل جهودنا من خلال التحرك الدبلوماسي‮ ‬والشعبي‮ ‬والقانوني‮ ‬للحصول علي‮ ‬هذه الحقوق في‮ ‬مياه النيل،‮ ‬وشدد الوزير علي‮ ‬أن الاتفاقية الإطارية التي‮ ‬وقعت عليها بوروندي‮

‬مؤخرا لدول المنبع اتفاقية لآليات التعاون بين دول الحوض وليست اتفاقية لتقسيم المياه،‮ ‬مؤكدا أن ما تردد من أن هذه الاتفاقية تنقص من حصة مصر من مياه النيل من ‮٥١ ‬الي‮ ٨١ ‬مليار م‮٣ ‬غير صحيح وعار من الصحة‮.‬

وأشار الدكتور حسين العطفي‮ ‬الي‮ ‬أن خطة الحكومة الجديدة لحل مشاكل المياه مع دول المنبع تتضمن خمسة محاور أساسية للحفاظ علي‮ ‬الحقوق التاريخية لمصر وتحقيق الأمن المائي،‮ ‬أولها التحرك الدبلوماسي‮ ‬من خلال وزارات الخارجية والتعاون الدولي‮

‬والموارد المائية والري‮ ‬تعرض وجهة نظر مصر والتفاوض حول نقاط الخلاف والوصول الي‮ ‬صيغة تفاوضية ترضي‮ ‬جميع الأطراف،‮ ‬والمحور الثاني‮ ‬العودة الحقيقية الي‮ ‬التعاون مع دول القارة الأفريقية والاتحاد الأفريقي‮ ‬لتعزيز وجهات النظر في‮ ‬تقاريرها وتنفيذ المزيد من المشروعات المشتركة في‮ ‬مجالي‮ ‬الكهرباء والزراعة وتوفير مياه الشرب والنقل لصالح شعوب دول الحوض جميعا‮.‬

وأضاف أن المحور الثالث‮ ‬يرتكز علي‮ ‬تعزيز التعاون الثنائي بين مصر ودول الحوض وتبادل المنفعة مع عدم الإضرار بأي‮ ‬دولة من دول الحوض،‮ ‬والمحور الرابع الاهتمام بالدبلوماسية الشعبية ومشاركة الأحزاب والقوي‮ ‬السياسية والشباب في‮ ‬بناء الثقة بين الشعوب بدول الحوض،‮ ‬أما المحور الخامس والأخير فهو اللجوء الي‮ ‬القانون والتحكيم الدولي‮ ‬ودعا الوزير الي‮ ‬تناول الإعلام لملف المياه بموضوعية وبعيدا عن البلبلة والإثارة‮.‬