رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غدا.. ١٠ جامعات تستأنف الدراسة

محلية

الجمعة, 11 مارس 2011 15:14
كتب- زكي السعدني:

تستأنف غداً الدراسة في ١٠ جامعات التي تأجلت فيها الدراسة للأسبوع الرابع علي التوالي بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية، تشمل الجامعات المقرر استئناف الدراسة فيها: الاسكندرية وطنطا والمنصورة وحلوان وقناة السويس والفيوم وكفر الشيخ ودمنهور والمنيا.

وكان المجلس الأعلي للجامعات برئاسة الدكتور عمرو عز ت سلامة وزير التعليم العالي قد قرر استئناف الدراسة في الجامعات المؤجلة وعددها ١٠ جامعات مع استمرار الدراسة في الجامعات الأسبوع الماضي وهي القاهرة وعين شمس والزقازيق والمنوفية وجنوب الوادي وبني سويف وسوهاج وبورسعيد وبنها وفرع جامعة المنصورة بدمياط.

وقررت مجالس الجامعات تأجيل مواعيد امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني إلي نهاية يونيو القادم لتعويض الطلاب عن فترة

مد إجازة نصف العام الدراسي والتي وصلت إلي ٣ أسابيع في ١٠ جامعات و٤ أسابيع في الجامعات الأخري كما تقرر حذف أجزاء من المناهج الدراسية لتخفيف المقررات الدراسية بينما يتناسب مع فترات تأجيل الدراسة وتخفيف العبء عن كاهل الطلاب.

وتحدد الجامعات المقرر استئناف الدراسة فيها مواعيد إجراء انتخابات الاتحادات الطلابية بعد حل مجالس الاتحادات السابقة وإجراء انتخابات جديدة بدون تدخل إدارة الجامعة في العملية الانتخابية وقررت الجامعات فتح المدن الجامعية لاستقبال الطلاب المغتربين والسماح للمنتقبات بدخول المدن الجامعية دون اتباع الاجراءات التي كانت تنجز

مع الطالبات المنتقبات في عهد النظام السابق وكانت الجامعات في عهد النظام السابق قد قررت عدم السماح للمنتقبات بدخول المدن الجامعية او الاقامة فيها قبل خلع النقاب وتسبب هذا القرار المتعسف في حرمان العديد من المنتقبات من الإقامة بالمدن الجامعية كما تقرر السماح للمنتقبات بدخول الامتحانات دون التقيد بشرط ارتداء النقاب.

ورفض طلاب الجامعات القرارات الصادرة من المجلس الأعلي للجامعات بشأن استمرار بقاء القيادات الجامعية التابعة للنظام السابق في أماكنها واصل طلاب الجامعات احتجاجهم للمطالبة برحيل رؤساء الجامعات والنواب والعمداء التابعين للنظام السابق وأصر الطلاب علي عدم فض الاعتصامات الا بعد رحيل القيادات التابعة للنظام السابق وعدم بقاء رموز النظام السابق في أماكنها وليست أعظم من الرموز التي اسقطتها الثورة الشعبية وكان رؤساء الجامعات وعمداء الكليات قد قدموا تنازلات عديدة للطلاب من أجل البقاء في أماكنهم وعدم الرحيل.