معلمو "ليسيه بورسعيد" يتمسكون بمديرهم

محلية

الجمعة, 11 مارس 2011 15:12
الوفد:

أكد العاملون في مدرسة (ليسيه الحرية القومية في بورسعيد) تمسكهم بمدير المدرسة ياسر أحمد الوزير، بعدما أشيع عن صدرو قرار من وزارة التربية والتعليم باستبعاده من وظيفته.

ووجه المدرسون رسالة إلى وزير التربية والتعليم وصلت "بوابة الوفد الالكترونية" نسخة منها جاء فيها :" نحيط سيادتكم بمدى تمسكنا بمديرنا ياسر أحمد الوزير حيث نمى إلى سمعنا صدرو قرار باستبعاده من وظيفته كمدير عام للمدرسة".

وأضافت المدرسون:" نحن على علم يقيني بمصدر الشائعات

وأصحاب الشكاوى ونعرفهم جيدا ولكن ليس بإمكاننا الإفصاح عنهم حرصا على لقمة عيشنا، ولأول مرة سيادتكم نتعامل بأسلوب يليق بنا كتربويين رغم شدة المدير وإصداره العديد من قرارات العقاب لنا، إلا أنه أخ وأب يعدل بيننا، بعيد كل البعد في قراراته عن الأهواء والمصالح الشخصية".

وتابع:" لذا نحن متمسكون بعمله معنا بعد سماحة سيادتكم ولم ولن نكون بوعزيز

بورسعيد، كي تتحقق رغبتنا في تحسين وتطوير مدرستنا بعيدا عن المشاحنات والخلافات المستمرة مع كل مدير يعين بمدرستنا من قبل النفوس الشريرة التي تواجدها بالمدرسة لا يخدم إلا ذاتهم فقط".

واختتم المدرسون رسالتهم بتوجيه نداء لوزير التربية والتعليم لكي يساندهم في استمرار عمل مديرهم وإعطائه الفرصة لتفعيل خطط الإصلاح والتطوير.

وكان مجموعة من المدرسين تجمهروا أمس الخميس داخل المدرسة مطالبين المحافظ بتنفيذ قرار المستشار العسكرى باستبعاد المدير، وناشدوا وزير التربية والتعليم د.أحمد جمال الدين تشكيل لجنة قانونية لإدارة شئون المدرسة حفاظا على المال العام وسير العملية التعليمية خاصة بعد استقالة مجلس الإدارة.

 

أهم الاخبار