رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الجنزورى" يتعهد بحل مشاكل 14 مليون معاق

محلية

الاثنين, 18 يونيو 2012 14:11
الجنزورى يتعهد بحل مشاكل 14 مليون معاقد. كمال الجنزوري رئيس الوزراء
كتب - ناصر فياض:

قرر الدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء  حل مشاكل 14 مليون معاق.

جاء ذلك خلال رئاسته لاجتماع  اليوم الاثنين  مع المجلس القومي لشئون المعاقين  بحضور وزراء التخطيط والمالية والإسكان والإعلام والنقل والصحة والتعليم العالي والتربية والتعليم، والاتصالات.
وأكدت هالة عبد الخالق الامين العام لمجلس شئون المعاقين  فى مؤتمر صحفى عقب الاجتماع، أن الجنزورى هو أول رئيس وزراء يهتم بقضيتنا، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء قال خلال الاجتماع: "الان أصبحنا فى بداية الطريق الصحيح، وأن الأشخاص ذوى الإعاقة شركاء لنا فى الحياة، وسيتم العمل علي تمكينهم داخل كل مؤسسات الدوله وأضافت أن المجلس سيهتم بالأشخاص ذوى الإعاقة،  سيكون مسئولا عن العدد نحو 14 مليون شخص.
مشيرة إلى أن اول ما سيتم البدء فيه هو حصر للعدد ونوع وتصنيف الإعاقة فى كافة المحافظات، والعوامل البيئية التى تؤدى لذلك،

وإصدار بطاقات ذكية لهم لتسهيل الخدمات المختلفة عن طريق الوزارات، لافتة إلى أن الوزارات المعنية بتقديم الخدمات هى والمجلس سيكون دوره هو التواصل مع الوزارات.
وأوضحت انه سيتم التعامل مع الأشخاص ذوى الإعاقة بمختلف الاتجاهات مثل فكرة الطب الوقائى، والاكتشاف المبكر ساعة الميلاد، عن طريق الوحدات الصحية فى التطعيمات والتحويل علي المستشفيات المختلفة وتوفير العلاجات الخاصه بهم، بالإضافة إلى تدريب الام على كيفية التعامل مع طفلها سيتم توفير خدمة عملاء داخل المستشفيات ووافق علي ذلك وزير الصحة.
وأشارت إلى أنه تم تفعيل فكرة ال 5٪ التى ستتيح توفير فرص عمل وظائف لهؤلاء الأشخاص،،  يقوم المجلس بتقديم تقرير من المجتمع المدنى والحكومة للاتفاقية الدولية، سيتم تطبيق كود
الإتاحة فى جميع المباني الخاصة والحكومية، ويقصد به تمكين الأشخاص ذوى الإعاقة الحركية من صعود ونزول البنايات التى يتعامل معها المواطنون.
وقالت رئيس المجلس، إن تشكيل المجلس من 9 وزارات، و 11 شخصية من الشخصيات العامة، بالإضافة إلى 4 شخصيات تمثل الإعاقات المختلفة، فكرية وبصرية وحركية وسمعية، و 3 مؤسسات خاصة بذوى الإعاقة، وله ما يسمى مجموعة النوايا الحسنة من المشاهير والشخصيات العامة، ومجموعة أخرى من أهل الخبرة والاستشاريين وسيتم الإعلان عنها خلال 3 أيام،،  سيتم تحديد ، المجلس خلال يومين.
وشددت على أن ذوى الإعاقة شركاء فى النجاح ولا ينتظرون معونات مادية، مضيفة: "نحن لسنا وزارة تأمينات اجتماعية وشئون، ويجب تغيير نظرة المجتمع إلى الأشخاص ذوى الإعاقة لأنهم بحاجة إلى مساندة مجتمعية وإعلامية وليست مالية "
وأشارت إلى أن محمد سالم وزير الاتصالات أعلن خلال الاجتماع عن إنشاء مركز اتصال يكون ذوو الإعاقة هم المسئولون عنه، وتوفير برامج مختلفة يستفيد منها ذوو تكنولوجية الإعاقة وتصديرها للدول العربية ، سيتم طرح قانون خاص بذوى الإعاقة، وكذلك الإتاحة الاجتماعية والثقافية بالجامعات.

أهم الاخبار