عمال مجلس الشعب ينهون اعتصامهم

محلية

الخميس, 10 مارس 2011 16:57
كتب ـ محمود غلاب:

أنهى العاملون بمجلس الشعب اعتصامهم, وانتظموا في العمل بعد قيام المستشار سامي مهران الأمين العام للمجلس بحل جميع مشاكلهم. وقدم العاملون اعتذارا رسميا للأمين العام بعد تفهمهم بأنه اتخذ اجراءات قانونية لتأمين مستقبلهم, وتضمنت الاجراءات منح جميع العاملين باليومية مكافأة شاملة, والسير في اجراءات التعيين بعد عام ولكن العاملين اعترضوا على أحد بنود وعقد المكافأة الشاملة.

وأشاروا الى قيام الأمين العام بالاستجابة لطلبهم في تغيير بند النظر في تعيينهم

الى تعيينهم بعد انتهاء العام ومنحهم مكافأة شاملة بدلا من عقد بمبلغ 700جنيه شهريا.

ووقع عدد كبير من العاملين على مذكرة قاموا بتسليمها الي المستشار سامي مهران أعلنوا فيها اعتذارهم عن تصرفهم يوم الاثنين الماضي.

وقرر العاملون استعدادهم للقيام بأي عمل يكلفون به بعد تأكدهم بأن الامين العام كان يعمل لصالحهم ولصالح كافة العاملين في إطار القانون

والعدالة.

واعترف العاملون بأنهم تسرعوا عندما تظاهروا امام مكتب الامين العام في الوقت الذي كان يراجع فيه مع مساعديه إجراءات تأمين مستقبلهم.

وقال العاملون: انهم تأكدوا من عدم تعيين أي عاملين من خارج المجلس خلال الأيام القريبة التي سبقت حل المجلس وبعد أن تبين أن 30 عاملا كانوا في اجازة وعادوا الى عملهم حيث اعتقد العاملون خطـأ أنهم جاءوا عن طريق تعيين حديث مما تسبب في ثورتهم.

واستقبل الأمين العام سامي مهران جميع العاملين الذين أصروا على مصافحته وتقديم الاعتذار له والتعهد بأداء أعمالهم المكلفين بها وتجديد الثقة في جميع رؤسائهم.

أهم الاخبار