اعتصام الباحثين بجامعة أسيوط للتعيين

محلية

الخميس, 10 مارس 2011 13:04
خاص بوابة الوفد:


أعتصم العشرات من الباحثين بكليات الآداب والتربية والخدمة الاجتماعية والتربية الرياضية داخل المبنى الاداري بجامعة أسيوط، احتجاجًا علي عدم تعيينهم، برغم من تعيين أبناء أساتذة وعمداء بكليات العلوم والآداب والتربية، بالمخالفة للقانون. وهدد الباحثون بالإضراب عن الطعام بسبب تخلى رئيس جامعة أسيوط عن وعوده بتعيينهم بعد تشكيل لجنة لبحث الاحتياجات الفعلية لهذه التخصصات إلا أنهم فوجئوا أثناء الذهاب إليه

برفضه التنفيذ بحجة أن الوقت لا يسمح.
في الوقت الذي قام فيه بتعيين 38 معيدا بكلية الطب بالقرار رقم 390 اعتبارا من 1 مارس 2011 اغلبهم من أبناء أعضاء هيئة التدريس ومن ضمنهم ابنته "مي مصطفى محمد كمال" متحديا لمطالب الثورة بمنع التوريث.
وقال محمد نادي أن كلية الآداب تستعين
بأساتذة منتدبين من جامعات أخري، في الوقت الذي يتم تحيمل مبالغ طائلة على ميزانية الجامعة إلا أن رئيس قسم وعميد سابق رفضوا نزول إعلان مدرس مساعد او مدرس إلا بعد السماح بتعيين زوجاتهم الذين تعدوا سن التعيين.
فيما تجاهلت قيادات الجامعة الاستماع إلي تظلماتهم، في الوقت الذي تضامن معهم محمود العسقلاني، منسق حركة مواطنون ضد الغلاء، وتم توقيع مذكرة بمطالبهم، ورصد التجاوزات بها، من أجل إطلاع رئيس الجامعة عليها، لاتخاذ قرار سريع تجاههم، وإلا سيتم التصعيد للقاهرة والقوات المسلحة.

أهم الاخبار