وفد يمثل شيخ الأزهر يلتقي أهالي أطفيح

محلية

الأربعاء, 09 مارس 2011 14:56
كتب: محمد كمال

كلف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وفدا يمثل الأزهر برئاسة الدكتور محمود عزب مستشار الشيخ للحوار وبمشاركة الدكتور عبد الله بركات عميد كلية الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر

والدكتور احمد حماية ـ الداعية المعروف في ألمانيا والنمسا وإمام مسجد السلطان حسن - ولفيف من علماء الأزهر بالتوجه اليوم الأربعاء إلى قرية صول بمدينة أطفيح

للالتقاء بأهلها من المسلمين والمسيحيين.وأعلن الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر للحوار - في تصريح له عقب اللقاء -

أن فضيلة الإمام الأكبر حملهم برسالة الأزهر الشريف والتي تتمثل في تضامنه التام مع روح ثورة شباب ( 25 يناير ) الواعي المؤمن بالله والوطن والحريص علي مصلحة مصر العليا وتماسكها صفا واحدا في هذه الفترة الدقيقة من حياة الأمة وتأكيد رفض الأزهر التام لأي قول أو فعل يضر بالوطن من قريب أو بعيد.

وأكد الدكتور عزب تضامن موقف الأزهر بضرورة إعادة

بناء الكنيسة والحرص علي روح التسامح الإسلامي المعروف في القرآن والسنة ونبذ أي دعوة تمثل اعتداء صريحا أو تلميحا لتماسك الوطن والتآخي الذي يقره القرآن الكريم ، وأن كل ما يناقض ذلك يضر

بالإسلام ذاته ويشوه صورته السمحة الواضحة في كتاب الله وسنة رسوله والتي سار عليها المجتمع المصري 14 قرنا من الزمان لم تحدث خلالها أي حرب دينية او أهلية ، وأن هذه الروح مطلوبة اليوم وبشدة ليتسع مكانها في مصرنا العزيزة.

وكان شيخ الازهر قد التقى أمس بمقر المشيخة مع وفد من الكنيسة وأكد لهم موقف الازهر بالحفاظ على وحدة الوطن شاجبا الاعتداء على كنيسة أطفيح.

 

أهم الاخبار