رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طوارئ بالتربية والتعليم استعدادًا لامتحانات الثانوية

محلية

الأحد, 03 يونيو 2012 17:00
طوارئ بالتربية والتعليم استعدادًا لامتحانات الثانوية
كتب ـ زكى السعدنى:

بدأ العد التنازلى لامتحانات أصعب ثانوية عامة والتي ستبدأ يوم 9 يونية وسط أجواء مشحونة بالقلق والتوتر بسبب إجراء انتخابات الاعادة لرئاسة الجمهورية وتتوقف خلالها أعمال الامتحانات

لمدة 4 أيام، وأعلنت الوزارة حالة الطوارئ القصوى لإجراء الامتحانات التي يتقدم لها 887 ألف طالب وطالبة أمام 1650 لجنة علي مستوى الجمهورية. ويبدأ نقل الأسئلة من المطابع السرية إلي مراكز التوزيع بالمحافظات النائية بواسطة الطائرات الحربية وقطارات النوم اعتبارًا من يوم 6 يونية لتكون جاهزة لتوزيعها علي لجان الامتحانات صباح يوم الامتحان. تبدأ أعمال التصحيح يوم 11 يونية وتكون النتيجة جاهزة للاعلان يوم 17 يوليو.
أكد الدكتور رضا مسعد وكيل أول الوزارة ورئيس عام الامتحانات انتهاء لجان الإدارة بأعمال امتحانات الثانوية العامة من انتداب الملاحظين والمراقبين والمعاونين والمقدرين الذىن تم ترشيحهم للقيام بأعمال الامتحانات. بلغ اجمالى عدد الملاحظين فى جميع القطاعات 72700 ملاحظ مقسمين إلى 29200 فى قطاع القاهرة 14680 فى قطاع الإسكندرية و15510 فى قطاع المنصورة و13310 فى قطاع أسيوط. وصل إجمالى المراقبين إلى 11200 مراقب مقسمين إلى 3450 فى قطاع القاهرة و3180 فى قطاع الإسكندرية و2800 فى قطاع المنصورة و1770 فى قطاع أسيوط. والمعاونين 12921 معاوناً مقسمين إلى 3431 فى قطاع القاهرة و3500 فى قطاع الإسكندرية و3430 فى قطاع المنصورة و2560 فى قطاع أسيوط. والمقدرين 17900 مقدر فى قطاع القاهرة و9500 فى قطاع الإسكندرية و9400 فى قطاع المنصورة و8500 فى قطاع اسيوط. صرح الدكتور رضا مسعد بأنه تم استبعاد المعلمين الذين تقدموا باعذار مقبولة من أعمال التقدير والسير وهى الحالات التى سبق أن حددتها الوزارة للاعفاء من المشاركة فى أعمال الامتحانات ومنها الحالات المرضية بقرار قومسيون طبى ورعاية طفل أقل من

عامين والأرامل «وفاة الزوج حديثًا» والزوج الذى يعمل فى مناطق نائية والزوج والزوجة المرشحان لأعمال الامتحانات يعفى أحدهما لرعاية الأسرة، وقد وصل عدد المستبعدين فى قطاع القاهرة إلى 8970 وفى قطاع الإسكندرية إلى 6302 وفى قطاع المنصورة إلى 10454 وفى قطاع أسيوط إلى 7728.
أوضح محمود ندا مدير عام الإدارة العامة للامتحانات، نائب رئيس امتحانات الثانوية العامة، أنه تم التنسيق مع اللجنة العليا للانتخابات ووزارة الداخلية بشأن اللجان الانتخابية التي هى فى الأصل مقر لجنة سير امتحان الثانوية العامة خاصة فى مرحلة الإعادة، حيث تم الاتفاق على أن تتسلم اللجنة العليا لانتخابات المدارس يوم 15 يونيو لإجراء انتخابات الإعادة،على أن تسلم إلي وزارة التربية والتعليم مساء يوم 17 من نفس الشهر، للتأكد من اكتمال تجهيزاتها، وعودة الامتحانات بها يوم 20 يونيو، كما تم الاتفاق علي استبعاد جميع لجان النظام والمراقبة ولجان تقدير الدرجات كمقار لجان انتخابية. ومن المقرر أن تجرى انتخابات إعادة وتتوقف أعمال امتحانات الثانوية العامة خلال فترة انتخابات الاعادة وتستأنف اعمال الامتحانات بعد انهاء انتخابات الإعادة يوم 20 يونيو.
وانهت الوزارة استعدادها للامتحانات ووضع الخطط البديلة لمواجهة المواقف الطارئة التي قد تحدث خلال جولة الانتخابات الرئاسية أو أي مواقف طارئة قد تحدث اثناء سير العملية الامتحانية.
وتم اعتماد خطط نقل أسئلة امتحانات الثانوية العامة، وتم التنسيق مع وزارات الداخلية والقوات المسلحة لتأمين الامتحانات أسوة بما تم العام الماضي.
وأوضح مسعد أنه نظراً لارتفاع اعداد الطلاب المتقدمين لامتحان
الشهادة الثانوية بمحافظات شمال سيناء وجنوب سيناء والإسماعيلية والشرقية ودمياط والقليوبية والدقهلية، تم اقرار عدد 12 لجنة امتحانية جديدة موزعة علي تلك المحافظات، وذلك تسهيلاً علي الطلاب وعملاً علي تحقيق الاستقرار النفسي والأسري لذويهم.
وأكد أن تأمين امتحانات الثانوية العامة بكافة اجراءاتها، سواء المتعلق منها انتقال أوراق الأسئلة الامتحانية أو اجابات الطلاب، وكذلك تأمين لجان سير الامتحانات بجميع محافظات الجمهورية، وتأمين الكنترولات، سيتم ذلك بالتنسيق بين الوزارة وكل من وزارة الداخلية والقوات المسلحة، للتجربة الناجحة في تأمين امتحانات العام الماضي، والذي شهد استقرارا غير مسبوق مقارنة بما شهدته الأعوام الماضية.
وأكد اللواء حسام أبوالمجد، رئيس الادارة المركزية للأمن بديوان عام وزارة التربية والتعليم علي وجود استعدادات خاصة في الوزارة لتجهيز غرفة عملية الثانوية العامة لهذا العام والتي تتولي تلقي الشكاوي من المواطنين ومن لجان السير والادارة بمختلف محافظات الجمهورية، ومن أهم تلك التجهيزات تزويد الغرفة بشاشة جوجل ايرث، يتم من خلال تحديد اماكن لجان الثانوية العامة في مختلف المحافظات وكذلك اسم رئيس اللجنة ورقم هاتفه المحمول لتسهيل التواصل معه في حالة تلقي أي شكاوي أو حدوث أزمات أمنية. وعن لجان الثانوية العامة الواقعة بمنطقة العباسية وفي محيط وزارة الدفاع، أوضح أن الوزارة انتهت من تجهيز لجان احتياطية في مناطق الأحداث، حيث تم تجهيز لجنتين بكامل محتوياتهما استعداد لنقل الطلاب في حالة حدوث أي أزمات، مشيرا إلي أن الوزارة سوف تتواصل مع الطلاب من خلال التليفونات وغيرها من وائل الاتصال في حال حدوث أزمات طارئة.
وأوضح أن اعضاء غرفة العمليات يبلغون 14 عضوًا، اثنين لاستقبال الشكاوي، وثلاثة لتلقي المكلمات الهاتفية، واثنين لإمدادهم بالمعلومات، وعضو جديد من جهاز التفتيش تمت اضافته إلي الغرفة هذا العام، بالإضافة إلي الدكتور رضا مسعد رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، ومحمود ندا مدير عام الادارة العامة للامتحانات ونائب رئيس الامتحانات، ورئيس قطاع الأمن بالوزارة مع ممثل عن وزارة الداخلية. وأضاف أن الوزارة قدمت دعماً لغرفة العمليات بالمديريات التعليمية، حيث سيتم تواجد عضو من الادارة المركزية للأمن، وعضوين أو ثلاثة من جهاز التفتيش والمتابعة في كل مديرية من مديريات التربية والتعليم بالمحافظات.

أهم الاخبار