رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تظاهرة بالإسكندرية لإعادة كنيسة أطفيح

محلية

الثلاثاء, 08 مارس 2011 14:22
الأسكندرية - أميرة فتحي:

احتشد أكثر من "1000" متظاهر من المسلمين والمسيحيين أمام مكتبة الإسكندرية اليوم الثلاثاء، لليوم الثاني على التوالى للتنديد بأحداث التعدي على كنيسة الشهيدين بأطفيح.

وانضم للوقفة العشرات من كهنة وقساوسة كنائس الإسكندرية بناء على تعليمات قيادات البطريركية المرقسية بالإسكندرية بالحضور للضغط من أجل تنفيذ مطالب الأقباط الخاصة بإعادة بناء الكنيسة فى نفس المكان.

وحدد المتظاهرون "3" مطالب، وهي عودة الأمن بشكل فورى وتحقيق وعود المجلس الأعلى

للقوات المسلحة بعودة الأهالى المسيحيين الى بيوتهم فى أطفيح مع إعادة بناء الكنيسة سريعاً فى مكانها بالإضافة الى محاسبة المسئولين عن إشعال الفتنة الطائفية.

هتف المتظاهرون بهتافات مؤكدة على روح الوحدة الوطنية فى مصر منها "مينا وبلال أصل الثورة صليب وهلال" و"لا لا للفتنة عاوزين نبنى كنيستنا".

كما حذروا من يحاول التلاعب بالوحدة الوطنية فى

مصر لإشعال الفتنة بهتافات منها "إحنا اخوات من زمان أوعى تلعب بالأديان" و"اسمع صوتنا اسمع صوتنا مش حنغير من صورتنا " و" قوم يا بولس قول لحسين الشعب واحد مش اثنين".

فى الوقت نفسه ناشد المتظاهرون المشير حسين طنطاوى القائد الأعلى للقوات المسلحة فى هتافهم "يا طنطاوى يا مشير احنا جزء م التحرير".

يذكر أن المظاهرة جاءت تضامناً مع مظاهرة الأقباط أمام مبنى ماسبيرو بالقاهرة حيث ألمح المتظاهرون بتصعيد الأمور الى الدخول فى اعتصام مفتوح بالشوارع و الميادين بمختلف محافظات مصر إذا لم تتحقق مطالبهم.

 

أهم الاخبار