الحكومة طاردتهم بالضرائب والغرامات

إعدام صيادى كفر الشيخ

محلية

الخميس, 31 مايو 2012 17:31
إعدام صيادى كفر الشيخ
كفر الشيخ - مصطفى عيد وأشرف الحداد:

تواجه آلاف الأسر فى كفر الشيخ خطر الموت جوعاً، رغم أن مهنتهم هى إطعام الناس!صيادو كفر الشيخ الذين لم يوفر لهم صيد السمك سوى العيش على هامش الحياة، لم يعودوا ليهنأون بالحياة على الهامش،

فالكوارث توالت عليهم.. ضرائب ثم فرضها على قوارب الصيد.. وغرامات محاضر هيئات حماية النيل طاردتهم، وصاحب ذلك موت كميات كبيرة من أسماك النيل بسبب التلوث.
وهكذا عجز أغلبهم عن الصيد وانقطع مصدر دخلهم الوحيد وعندما شكوا سوء حالهم لمحافظ كفر الشيخ أحمد زكى عابدين صرف لكل أسرة 100 جنيه لكل أسرة!
المأساة اتخذت أبعاداً كارثية فى بعض مناطق كفر الشيخ، خاصة فى منطقة «الكشلة» بمدينة دسوق حيث تنتظر 300 أسرة الموت جوعاً بعدما انقطعت بهم أسباب الحياة ولم يعد لهم أى مصدر رزق.
ويقول مسعد رأفت - صياد -: ما يحدث

مهزلة فى حق الصيادين، فرغم أن مهنة الصيد هى المهنة الوحيدة التى نعيش عليها وكل حياتنا نقضيها وسط النيل، إلا أن هناك أسباباً كثيرة تجعلنا نفكر فى الهروب من هذه المهنة منها أن مصانع كفر الزيات تلقى مخلفاتها من مواد كيماوية بالمياه، مما يتسبب فى نفوق آلاف الأطنان من الأسماك وهجرة الكثير منها، مما يؤدى إلى عجز الصياد من العثور على أى أسماك وإذا وجدت لا يمكن صيدها لأنها تكون مسممة ولا يمكن تناولها ويساعد على نفوق هذه الأسماك أيضاً قيام مصرف الرهاوى بالصرف فى نهر النيل وبما أن كفر الشيخ تقع فى نهايات الترع والمصارف تكون أكثر المحافظات ضرراً.


وأكد محسن حجازى - صياد - أن الصيادين بمصر عامة وبمنطقة الكشلة خاصة يعانون من تجاهل الدولة لهم فليس لهم حقوق كباقى المصريين.. فليس لهم تأمين صحى رغم أنهم معرضون لكثير من الأمراض، كما أنهم بدون نقابة تدافع عنهم.
ويضيف: ليس لنا رزق سوى الصيد ونحصل على معاش حسب القانون 112 لا يتعدى 75 جنيهاً شهرياً وهو مبلغ لا يكفى فاتورة الكهرباء وحدها، كما أننا نعانى أشد المعاناة من قلة الرزق وارتفاع الأسعار ومحاصرة الأمراض. وعندما تقدمنا بشكوى إلى المسئولين اكتفى أحمد زكى عابدين محافظ كفر الشيخ بصرف 100 جنيه فقط لك لصياد كإعانة على الخسائر التى لحقت بنا وهذا المبلغ لا يكفى قوت يومين خاصة أن كل أسرة تضم 7 أفراد على الأقل، كما أن أولادنا فى مراحل التعليم المختلفة ولهذا اضطر معظمنا للاستدانة وتراكمت علينا الديون وأصبحنا عاجزين عن سدادها.
وقال فتح الله حمد - صياد: كل ما نريده من ربنا أن يحكم مصر رئيس جمهورية يصلح حال الناس ويتصدى لتلوث النيل حتى يبقى السمك حياً ونستطيع الصيد.

 

أهم الاخبار