آفة تصيب طماطم الأقصر بالتسمم

محلية

الثلاثاء, 29 مايو 2012 16:13
آفة تصيب طماطم الأقصر بالتسمم
الاقصر – أحمد فنجان:

أصيب محصول الطماطم الصيفى بآفة حشرية تسمى توتا ابسليوتا أدت إلى إفساده وتسممه، مما ينذر بكارثة تلوث غذائي وفقا لآراء المتخصصين، الذين طالبوا بالتخلص من المحصول نهائيًا عن طريق دفنه وعدم تقديمه للاستخدام البشري أو الحيواني لما له من تأثير سام.

وحشرة توتا ابسليوتا وافدة من ليبيا ذات أجنحة حرشفية الشكل وكان اول اكتشاف لها فى امريكا الجنوبية وانتقلت الى اوروبا وبعدها الى شمال افريقيا والطور الضار لها هو طور اليرقة حيث تضع الانثى بيضها بأى جزء من النبات فإذا اصيبت ثمرة الطماطم قبل التلون  تؤدى الى تعفنها اما اذا نضجت الثمرة وتلونت تتكاثر بها اليرقات وتصبح معبأة بالديدان وتتلف المحصول وتصيبه بالسمية الغذائية.
وقال أحد الباحثين فى قسم مكافحة الآفات الزراعية بمديرية الزراعة بالاقصر إن الوزارة اقرت 8 أنواع من المبيدات الحشرية للسيطرة على تلك الآفة بعد ان طرق

المواطنون بالاقصر وتجار الخضراوات جميع ابواب المسئولين لكى لا تتحول الظاهرة الى وباء، خاصة بعد اعلان مديرية الزراعة بالاقصر بان جملة المساحة المصابة من الاراضى المزروعة بالطماطم وصلت الى 40% من جملة المساحة الكلية وهى 5 الاف فدان بزمام المحافظة.
كما حزر بعض البيطريين بالاقصر من كارثة محتملة اذا لم يقم الفلاحون بدفن مخلفات محصول الطماطم المصابة بحشرة التوتا ابسليوتا وتقديمه للحيوانات كعلف مما يؤدى الى تلوث لحوم الحيوانات وارتفاع لدرجة حرارتها وإصابتها بأنواع من الحمى وأيضًا تلوث روث الحيوانات التى تمت تغزيتها ببقايا المحاصيل المصابة بالآفة.
وأضاف نبيل يوسف حسانى تاجر خضراوات بأن محصول الطماطم هذا الصيف أصاب اغلب التجار بخسارة كبيرة اذ يرفض اغلب صغار التجار شراء الطماطم المصابة
والا يبيعونها بسعر قليل جدًا حيث يرفض المواطن شراء هذا النوع من الطماطم ومع اعتراض التجار عن شرائها جعلت كمية المعروض منها قليل وبذلك يقوم بعض صغار التجار برفع السعر فيضطر اصحاب المطاعم السياحية والفنادق العائمة والثابتة الى شرائها مما رفع سعر اغلب الوجبات.
وصرح الشيف محمود البصيلى- كبير طهاة بأحد الفنادق الخمس نجوم - بأن الفنادق مجبرة أن تقبل طلبيات الطماطم المصابة ويقوم الطهاة بفصل الأجزاء المصابة من الثمرة واستخدام الاجزاء السليمة وخاصة الوجبات الايطالية لأن اغلبها يحتوى على صلصة الطماطم، وبذلك يكون الفاقد كبيرًا مما يسبب خسائر للفندق او المطعم السياحى لكن بعض الفنادق اتجهت الى تقليل كمية الوجبات التى تقدم للسائح، وذلك لتعويض الخسارة التى تكبدها الفندق من جراء عدم استخدام الاجزاء المصابة من الطماطم فمثلا كيلو الطماطم بعد فرزه واستئصال الجزء المصاب يزن نصف كيلو اى هناك فاقد نصف الكمية الواردة.
وصرح مصدر من مديرية الزراعة بالاقصر ان دور المديرية فى تلك المشكلة يقتصر على التوعية فقط وتقديم المشورة للمزارع فى اختيار النوع المناسب من المبيدات طبقا لنوع التربة وفصيلة الطماطم المزروعة.

أهم الاخبار