رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلاغ يكشف المستور بمستشفى الأقصر الدولى

محلية

الاثنين, 07 مارس 2011 19:55
الأقصر – أحمد فنجان:


تقدم أحد أطباء مستشفى الأقصر مساء اليوم بشكوى للمحامى العام لنيابات الأقصر و للسيد رئيس الوزراء و للسيد وزير الصحة يشكو فيها مسئولى المستشفى فيما يخص وحدة الجهاز الهضمى و افتقادها لوجود هيكل إدارى ينظم سير العمل بها فليس هناك طبيب متخصص بمناظير الجهاز الهضمى و الكبد متواجد دائم بالوحدة و لكن هناك استشاريين جهاز هضمى و كبد و يزوران المستشفى يومى السبت و الخميس و لا توجد ممرضة مدربة مسئولة مسئولية تامة عن المناظير، فضلا عن أن أغلب الأطباء العاملين بوحدة الجهاز الهضمى و المناظير ليسوا مقيدين بنقابة الأطباء كأخصائيى جهاز هضمى

و كبد.

و رغم ذلك يقومون بإجراء عمليات المناظير و استكشاف الأمراض و يقومون بتشخيص الأمراض فى أغلب الحالات الحرجة و التى يستحيل التعامل معها إلا عن طريق طبيب استشارى جهاز هضمى و كبد مما يعرض حياة المريض للخطر و يعرض المنظار للتلف لعدم كفاءة الأطباء و لأن د جمال سليمان و حمدى حسين الاستشاريين الوحيدين اللذين يأتيان يومى السبت و الخميس من كل أسبوع أما باقى أيام الأسبوع فيتولى العمل بالوحدة أطباء ليسوا من استشاريي الجهاز

الهضمى و الكبد.

و يستطرد مقدمو البلاغ فى سرد التجاوزات و منها أنه كان يوجد بالمستشفى منظار للقنوات المرارية منذ ثماني سنوات وقد تعرض للعطل منذ فترة لعدم وجود قطع غيار له بالمستشفى, و عندما طلب بعض الأطباء الاستشاريين إصلاحه رفضت إدارة المستشفى دون إبداء أسباب رغم إجادة الأطباء الاستشاريين العمل به.

و قد عقدوا دورات تدريبية للأطباء و هيئة التمريض على ذلك المنظار ببعض المستشفيات بالقاهرة و على الرغم من كل ذلك قامت إدارة المستشفى بشراء منظار قنوات مرارية جديد بنفس كفاءة و نوعية المنظار القديم و لكن بسعر يفوق سعر المنظار القديم بأكثر من ضعفين لكى لا تدفع المستشفى مصاريف شراء قطع غيار للمنظار القديم.

وقد عرض بعض الاستشاريين على إدارة المستشفى طرح مناقصة لتوريد قطع الغيار اللازمة لإصلاح المنظار القديم.

 

 

أهم الاخبار