قطار الشرق..متهالك العربات.. مكسور النوافذ.. لا يعرف الانضباط.. يحتله البلطجية

محلية

الأحد, 27 مايو 2012 20:51
قطار الشرق..متهالك العربات.. مكسور النوافذ.. لا يعرف الانضباط.. يحتله البلطجية
الشرقية - السيد القطاوى:

الحال لم يتغير فى سكك حديد مصر، فالوضع ظل كما كان بل أسوأ قبل ثورة يناير ولم يتغير شىء وها هو قطار الشرق الذي يربط المنصورة بالقاهرة مروراً بالزقازيق

وبلبيس وشبين وقليوب ينهار يوماً بعد يوم بسبب سوء الإدارة والخدمات وأصبح القطار مشقة وعذاباً يومياً للركاب الذين يستخدمونه لقضاء مصالحهم اليومية فضلاً عن تهالك النوافذ والزحام الذي حول وسيلة المواصلات إلي «علبة سردين».
حاتم منير الخصوصى أكد أن القطار القادم من المنصورة يتأخر  عن موعده المحدد مما يعطلنا عن أعمالنا ومصالحنا ومن الأشياء الغريبة أنه لا يتم فتح شباك التذاكر إلا قبل موعد وصول القطار بدقائق قليلة

وهو ما يمثل الكثير من المشقة على كبار السن.
ويضيف أشرف إبراهيم أمين أن القطار يعد أفضل وسيلة مواصلات حالياً فى ظل الزحام وأزمة الوقود ومشاكل الطرق إلا أن هيئة السكك الحديدية ما زالت تعيش فى العصر البائد ولا تعرف للتطوير طريقاً فالقطارات متهالكة والنوافذ خالية من الزجاج الأمر الذى يجعلنا نواجه برد الشتاء القارس والأتربة والحر الشديد فى فصل الصيف. كما أن دورات المياه سيئة ولا تصلح للاستخدام الآدمى وينبعث منها روائح كريهة ولا يوجد أدنى اهتمام بها وطالب
وزير النقل والمواصلات بإصلاح وتطوير قطار الشرق رحمة بالمواطنين.
ويؤكد أحمد محمد عايدية أن هناك مشكلة تتمثل فى الباعة الجائلين داخل القطار والموجودين بأعداد كبيرة والتجار الذين يذهبون للأسواق ويحملون داخل القطار الطيور والجبن والأسماك الأمر الذى يجعل الروائح الكريهة تنتشر داخل عربات القطار ويصاب الركاب بالأذى من مخلفات الطيور وما يحدث غير آدمى فلماذا لم تقم الهيئة بتخصيص درجات مميزة بأسعار مختلفة لمن يرغب حفاظاً على آدمية المواطنين.
وترى سلوى صلاح الدين أن الدور الأمنى مغيب داخل قطارات السكة الحديد مما يزيد من حدة المعاكسات من الشباب وخاصة فى المساء فلا توجد أية إنارة داخل العربات مما يجعلنا نحتمى فى بعض الركاب خوفاً من الشباب والبلطجية، وطالب بإنارة عربات القطار وإعادة الأمن إليه مرة أخرى لأنه الوسيلة الوحيدة التى تخدم الطبقة الفقيرة والمتوسطة.

أهم الاخبار