رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القبض علي‮ ‬رئيس "أمن الدولة" السابق

محلية

الاثنين, 07 مارس 2011 16:02
كتب‮ - ‬محمد عبدالمنعم مهاود‮:‬

ألقت الشرطة العسكرية القبض علي‮ ‬اللواء الدكتور حسن عبدالرحمن مساعد أول وزير الداخلية ورئيس جهاز أمن الدولة السابق،‮ ‬للتحقيق معه بتهمة تحريض ضباط أمن الدولة بإتلاف جميع المستندات الخاصة بأمن مصر‮.

‬كما حددت إقامة اللواء هشام تميدة مساعد أول وزير الداخلية ورئيس جهاز أمن الدولة‮.‬

كان اللواء حسن عبدالرحمن قد أصدر تعميما إلي‮ ‬جميع مكاتب أمن الدولة بالجمهورية‮ ‬يوم‮ ‬27‮ ‬فبراير الماضي‮ ‬طلب فيه ضرورة إلغاء جميع أرشيفات المكاتب الفرعية التابعة للإدارات والفروع الجغرافية والتخلص من محتوياتها عن طريق الفرم وليس الحرق مع نقل المعلومات‮ ‬غير المتوفرة بالإدارة أو

الفرع إلي‮ ‬أرشيف الإدارة أو الفرع،‮ ‬كما طلب التعميم إلغاء أرشيف‮ »‬السري‮ ‬للغاية‮« ‬وإعدام محتوياته عن طريق الفرم والتنسيق مع أرشيف‮ »‬السري‮ ‬للغاية‮« ‬بالجهاز في‮ ‬حالة طلب معلومات‮.‬

كما طلب التعميم قصر تحرير مكاتبات السري‮ ‬للغاية مستقبلا علي‮ ‬الأصل فقط دون الاحتفاظ بصور‮.‬

وقد قام عدد كبير من مديري‮ ‬أفرع مكاتب أمن الدولة بفرم كميات كبيرة من المستندات وحرق البعض الآخر في‮ ‬وقت واحد علي‮ ‬مستوي‮ ‬مصر‮.‬

أكد مصدر قضائي‮ ‬لـ‮ »‬الوفد‮« ‬ان هذا التعميم مشابه

تماماً‮ ‬لتعميم حرق الأقسام واقتحام السجون من قبل بعض الضباط‮.‬

وأضاف المصدر القضائي‮ ‬أن التعميم الذي‮ ‬أصدره اللواء حسن عبدالرحمن‮ ‬يعد وثيقة إدانة بتهمة الخيانة العظمي،‮ ‬نظرا لما أحدثه هذا من فوضي‮ ‬وتسريب مستندات خطيرة تضر بالأمن القومي‮ ‬للبلاد‮.‬

وأوضح المصدر أن محاكمة الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك بتهمة التربح وحبيب العادلي‮ ‬بتهمة‮ ‬غسيل الأموال لا ترتقي‮ ‬إلي‮ ‬مستوي‮ ‬الاتهام الحقيقي‮. ‬وأكد المصدر ان التهمة الحقيقية لمبارك وحبيب العادلي‮ ‬وأحمد شفيق رئيس الوزراء السابق وحسن عبدالرحمن،‮ ‬وهشام تميدة هي‮ ‬الخيانة العظمي‮. ‬وكان شفيق قد تجاهل واقعة إطلاق الرصاص في‮ ‬موقعة الجمل علي‮ ‬الثوار في‮ ‬ميدان التحرير‮. ‬

وألقت قوات الشرطة العسكرية القبض علي‮ ‬عدد كبير من ضباط أمن الدولة خاصة في‮ ‬مناطق الإسكندرية والقاهرة وأكتوبر والجيزة‮.‬

 

أهم الاخبار