انقسام بالشورى حول عزل "الدري"

محلية

الاثنين, 07 مارس 2011 14:45
كتبت - ولاء نعمة الله:


شهدت أروقة مجلس الشورى اليوم الاثنين انقساما شديدا بين العاملين بالامانة العامه إثر ما نشرته "بوابة الوفد" عن اعتزام الموظفين تقديم مذكرة الى د. يحيى الجمل المشرف على غرفتى البرلمان لعزل المستشار فرج الدرى الامين العام للمجلس.

وقامت اللجنة النقابية بالمجلس باستقطاب عدد من الموظفين لتنظيم وقفة حب وتأييد "للدرى" ومطالبته بالاستمرار فى عمله والتوقيع على بيان للرد على مطالبات زملائهم.

وحاولت اللجنة استمالة بعض الموظفين بوعود

بتحقيق مطالب العمالة المؤقتة بالتثبيت، وهو ما استفز شريحة كبيرة من العاملين المهدرة حقوقهم, والتى قررت مواصلة تحركاتها للحصول على كامل حقوقهم أسوة بزملائهم, لافتين الى ان المشكلة لا تتعلق بشخص المستشار فرج الدرى ولكن فى المماطلة فى تنفيذ الوعود التى وعد بها منذ انفجار الازمة.

واستجاب المستشار فرج الدرى لأهم المطالب، حيث وافق

على اجراء انتخابات مجلس صندوق العاملين اليوم، ولاول مرة منذ انشائها, حيث كانت تخضع من قبل للتعيين من قبل الامانة العامة. وبموجب اللائحة الداخلية لمجلس الشورى يعين الامين العام بقرار من رئيس المجلس.

وتلقت بوابة الوفد ردا من عبد الفتاح عبد السميع رئيس اللجنة النقابية بمجلس الشورى برفض ما ورد على لسان عدد من العاملين بعزل الامين العام.

فى سياق متصل قرر عدد من العاملين بمجلس الشعب تنظيم وقفة احتجاجية الخميس المقبل لعرض مطالبهم التى تقدموا بها الى المستشار سامى مهران الامين العام, ولم ينفذها.

أهم الاخبار