اعتصام موظفى بنك الإسكندرية بالثغر

محلية

الاثنين, 07 مارس 2011 13:45
الإسكندرية - أميرة فتحي:


طالب موظفو بنك الإسكندرية د.عصام شرف رئيس الوزراء بفتح ملف بيع البنك لأحد البنوك الإيطالية قبل عدة سنوات، وذلك خلال اعتصام ما يقرب من "1200" موظف بفروع البنك المختلفة بالإسكندرية. واتهم العاملون كلا من د.عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق ود.فاروق العقدة محافظ البنك المركزى ود.يوسف بطرس غالى وزيرالمالية الأسبق ود.محمود محى الدين وزير الاستثمار السابق بإهدار المال العام وبيع البنك بثمن بخس لصالح البنك الايطالى.

كما حمل العاملون المعتصمون رئيس مجلس إدارة البنك السابق

محمود عبد اللطيف والمعين حاليا كمستشار للبنك بعد اقصائه عن منصبه المسئولية عن تعطيل تنفيذ مطالبهم التى سبق اقرارها فى الاجتماع الذى عقد الأسبوع الماضى مع محافظ البنك المركزى ونائبه ورئيس البنك الحالى برونو جامبا.

وقال رؤوف سمرة الممثل عن موظفى البنك: إن الاعتصام سيظل قائماً حتى تنفذ مطالبهم، لافتاً الى عدم تعطيل العمليات البنكية فى أيام استحقاق المعاشات حتى يحصل

أصحاب المعاشات على مستحقاتهم. واتهم سمرة رئيس البنك السابق بالتواطؤ مع جمال مبارك أمين لجنة السياسات بالحزب الوطنى بافساد القطاع المصرفى بخصخصته للحصول على عمولات ضخمة .

كما كشف العاملون ببنك الإسكندرية عن تلاعب البنك الإيطالى بلائحة الأجور معللين ذلك بأنهم يتبعون القانون الإيطالى وليس القانون المصرى على غير الحقيقة مما يؤكد ضعف دور الدولة فى الرقابة على البنوك التى تم بيعها للأجانب ويهدر حقوق العاملين ويؤدى الى ضياع أموال الدولة .

وطالب العاملون بمساواة الأجور فى القطاع المصرفى العام والخاص والبنك المركزى الذى يزيد أجور موظفيه الى أربع أو خمس أضعاف أجور العاملين ببنك الإسكندرية.

أهم الاخبار