رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإسماعيلية سباقة في اقتحام مقر أمن الدولة

محلية

الاثنين, 07 مارس 2011 13:40
كتبت - ولاء وحيد:

دعمت قوات أمن سرية مقر أمن الدولة بالإسماعيلية بحراسة أمنية مشددة تجنبًا لحدوث مظاهرات واقتحام للمبنى الكائن بطريق البلاجات بالإسماعيلية عقب سلسلة الاقتحامات التي تابعت عمليات حرق والتخلص من مستندات داخل مقار أمن الدولة بعدة محافظات.

وأطلق الناشطون على صفحات الموقع الاجتماعي "فيس بوك " عبارات ساخرة تؤكد أن شعب محافظة الإسماعيلية كان الأسبق في اقتحام مبنى أمن الدولة بالمحافظة في يوم 29 يناير الماضي عندما احتشد المئات من المتظاهرين أمام مبنى أمن الدولة للمطالبة بالإفراج
عن المعتقلين، وأطلق عليهم الرصاص الحي والمطاطي ما أسفر عن مصرع خمسة وإصابة العشرات بجروح خطيرة.

ما حدث بالمحافظات الأخرى أعاد لأذهان شعب الإسماعيلية ما وقع يوم 29 يناير بعد تحول طريق البلاجات السياحي إلى ساحة للشهداء عاشها أطفال ونساء عزبة الصيادين البهتيني الملاصقة لمبنى أمن الدولة .

وانتهى المشهد الدرامي باقتحام مبنى أمن الدولة بعد هروب الضباط والأفراد من باب خلفي وإشعال النيران في الأدوار

العلوية التي تحوي آلاف المستندات والوثائق.

وقال أهالي عزبة البهتيني بالإسماعيلية إنهم شهود العيان على مجزرة دموية استمرت لخمس ساعات راح ضحيتها خمسة شباب وأصيب خلالها العشرات بطلقات نارية أطلقت بعشوائية على المتظاهرين الذين توافدوا لمقر الجهاز للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

وقال الأهالي إن أفراد الجهاز برعوا في إشاعة الرعب والفزع بين الأهالي أطفالا وكبارا على مدار السنوات الماضية بعدما كان يصل لمسامعهم عمليات التعذيب من صراخ يدوى في ساعات متأخرة من الليل من داخل المبنى.

وطالب الأهالي بحل جهاز مباحث أمن الدولة ومحاسبة ضباطه بعد أن أصبح اسمه مرادفاً لاعتقال وتعذيب وقتل المعارضين والمواطنين المسالمين وأصبح دولة داخل الدولة.

 

أهم الاخبار