الجنزورى: استخدام مياه البحر فى موبكو بديلًا للنيل

محلية

الخميس, 24 مايو 2012 17:04
الجنزورى: استخدام مياه البحر فى موبكو بديلًا للنيلالجنزوري

أعلن الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء أن الحكومة لا تقبل أن تكون هناك أى منشأة أو موقع يتسبب فى ضرر من أى نوع للمواطن أو يكون مخالفاً لاعتبارات الصحة العامة على أرض مصر.

  وأكد على الالتزام بمطالب وشكاوى المواطنين ووضع الآليات اللازمة للعمل على حلها والاستجابة إليها كلما كان ذلك ممكناً.
وأشار خلال اجتماع جرى اليوم "الخميس" لمتابعة القرارات الخاصة بشأن التزام شركة موبكو بالتوصيات الصادرة فى 25 أبريل 2012 الي بدء مراجعة خطة توفيق الأوضاع  وتنفيذ مرحلة معالجة مياه الصرف وإعادة تدويرها من خلال تحويل المسار الحالى إلى أحواض الترسيب

التى تم الانتهاء من تنفيذها وذلك فى خلال أسبوعين من تمكين شركة المقاولات التى تم التعاقد معها بالفعل .
  إلي جانب تنفيذ الحل الدائم بتوريد محطة مدمجة لإعادة استخدام المياه فى خلال 9 أشهر،  وبدء الإجراءات الفورية لأعمال تنفيذ محطة تحلية ومعالجة مياه البحر لاستخدامها بديلة عن مياه النيل ويشمل تنفيذ كافة أعمال التصميمات الهندسية وأعمال التوريدات  وتنفيذ كافة الأعمال المدنية والميكانيكية ومأخذ المياه من البحر بحد أقصى 21 شهرا من الآن.
وتقرر تخصيص تقديم خطاب ضمان للجهات المسئولة بالدولة لضمان جدية تنفيذ هذه التوصيات. وبدأت مساهمة الشركة فى مشروعات التنمية المجتمعية برصد مليون جنيه فوراً والبدء فى تنفيذ هذه المشروعات وتخصص لصندوق تنمية مشروعات المحافظة، وفق برنامج زمنى محدد وفقاً للأولوية ومطالب المواطنين فى المنطقة المحيطة بالمصنع.
وتأكيد ما سبق ما قررته الحكومة من تخصيص نسبة 10% من عائد حصة الحكومة من عائدات أى مشروع استثماري فى أى محافظة من محافظات الجمهورية للتنمية المجتمعية لأهالى هذه المحافظات.
كما تقرر مراجعة خطة الشركة لتنفيذ قرارات اللجنة العلمية بحضور وزراء التخطيط والتعاون الدولى والبترول والرى والموارد المائية والبيئة وأمين عام مجلس الوزراء ورئيس هيئة الاستثمار ورئيس الهيئة العامة للبترول ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للبتروكيماويات ورئيس مجلس إدارة شركة موبكو وممثل عن وزارة الداخلية.

أهم الاخبار