بنك مصر ردا على الوفد: المتظاهرون 200 شخص فقط

محلية

الأحد, 06 مارس 2011 20:12
كتب – محمد عادل:

أكد بنك مصر أن ما نشرته الوفد عار تماما من الصحة وأن المظاهرات التي كانت يوم الجمعة لا تتجاوز 200 شخص ولا تعبر عن إجمالي عدد العاملين البالغ 12 ألف موظف، وأوضحت أن به تضخيما وتحريضا وإضرارا بسمعة وكيان البنك مع متعامليه . وأضاف البنك في رده علي ما نشر بالوفد يوم السبت أن بنك مصر قام بوضع آلية شرعية للوقوف على مطالب موظفيه حيث قام بالاستجابة لمبادرة البنك المركزى المصرى بتجميع مطالب العاملين ومقابلة المفوضين الممثلين عن قطاعات وفروع البنك المختلفة وبدأ بالفعل فى تنفيذ المطالب.

وأشار البيان إلي أن ما

تم ذكره من مرتبات غير صحيح ومبالغ فيه ويبعد كل البعد عن الحقيقة و ما تناوله المقال من عدالة اجتماعية فى توزيع الأجور مناف تماما للصحة حيث يبلغ مرتب حديثى التعيين ببنك مصر بعد التعديلات التى أحدثتها الإدارة منذ بداية برنامج الصلاح المصرفى حوالى 3000 جنيه ( ثلاثة آلاف جنيه لا غير ) شهريا كبداية حيث تم مضاعفة متوسط الأجور حوالى خمسة أضعاف, خلافا عن المزايا الأخرى من رعاية طبية , سيارات , رحلات , تدريب وغيرها,
ويتم الزيادة التدريجية بناء على الدرجة الوظيفية.

تعقيب الوفد

تؤكد الوفد أنها تناولت الموضوع بحرفية عالية حيث تم ذكر مطالب العاملين وذكرت بيان بنك مصر حول تنفيذه مطالب العاملين بنفس عدد الكلمات لكل طرف، ويستنكر الوفد لهجة رد البنك فما تم نشره لم يشر إلي عدد المتظاهرين في حين ذكرت صحيفة قومية أن العدد تجاوز 2000 متظاهر، كما أنها لم تنشر شيئا عن مرتبات العاملين فيما نشرته الوفد لهذا تطلب من بنك مصر قراءة جيدة لما تم نشره بالوفد. ونضيف أن رد البنك سيؤدي إلي مزيد من احتقان الأزمة، فالتقليل من أعداد المتظاهرين سيدفع إلي تزايدهم، خاصة ان هذه اللغة كانت السائدة في ثورة 25 يناير حيث تم التقليل من عدد المطالبين بتنحي الرئيس مبارك، ورغم ذلك تنحي .

أهم الاخبار