رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلاف في بورسعيد بسبب استئناف الدراسة

محلية

الأحد, 06 مارس 2011 17:05
كتب -عبد الرحمن بصلة :

نشب اليوم الأحد خلاف بين اللواء مصطفى عبداللطيف محافظ بورسعيد واللواء سامي الروبي مدير الأمن بسبب قرار الأخير استئناف الدراسة بالمرحلة الإعدادية والثانوية على الرغم من تحذير المباحث الجنائية والأمن العام من أن الحالة الأمنية مازالت تحتاج مزيدا من الوقت خلال هذا الأسبوع بعد استمرار الوقفات

الاحتجاجية والتظاهرات وانتشار الأسلحة في الشوارع بكافة الأحياء.

وكان مدير الأمن قد وافق مع الحاكم العسكري على بدء الدراسة السبت القادم في جامعة بورسعيد وبالفعل تم تنفيذ القرار بجميع المدارس وهو ما أغضب المحافظ الذي أصدر تعليمات للتربية والتعليم

باستئنافها اعتبارا من الغد.

وأحدث قرار المحافظ غضبًا بالشارع البورسعيدي من أولياء الأمور والطلاب والذين أكدوا أنهم لن يذهبوا للمدارس واذا كان المحافظ يطمئن للحالة الأمنية فعليه النزول أولا للشارع ورفع القوات التي تحاصر استراحته وتفرض حولها حظر التجوال لأنه لم ير أعمال الشغب والتخريب والسطو المسلح والسرقة بالإكراه والاختطاف والتي لم يشعر بها المحافظ ويبدو أنه يعيش في كوكب آخر .

أهم الاخبار