رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتفاق على نقل كنيسة "صول" بحلوان

محلية

الأحد, 06 مارس 2011 13:43
كتب:عبدالوهاب شعبان

عقدت لجنة حكماء قرية صول التابعة لمركز أطفيح بمحافظة حلوان اجتماعا مساء أمس، ترأسه قدري أبو حسين محافظ حلوان.

وبحث الاجتماع الذي عقد بديوان الشيخ إسماعيل البحيري كيفية تهدئة الأوضاع داخل القرية، وأسفر عن اتفاق بين الأهالي والقيادات على عدم بناء كنيسة جديدة بالقرية، بعدما تعرضت الكنيسة الحالية للهدم، على خلفية علاقة شاب مسيحي يشتهر بـ"سوء السمعة"ويدعى -أشرف لبيب- بفتاة مسلمة من إحدى عائلات القرية، ومصرع والد الفتاة ويدعى"فوزي شربة" على يد أبناء عمه والذين
هاجموه بمنزله بعد إخلاله باتفاق قتل إبنته،ومقتل "محمد حسين شربة" ابن عم الأول على يديه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.
وحضر الاجتماع اللواء عابدين يوسف مدير الأمن، ومجدي عزوز رئيس مجلس مدينة أطفيح ،وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة يتقدمهم مشايخ عائلات القرية "الشيخ محمد ياسين النفري،والشيخ حسين عبدالواحد،والشيخ عزوز الشوربجي".
وأعرب قدري أبوحسين عن تقديره البالغ لأهالي القرية، لافتا إلى أنه علم من
أحد القساوسة أن عائلات "صول"كانت تحمي الكنيسة طوال الفترة الماضية. ووعد بالاستجابة لمطالب الشباب الغاضب بالقرية على خلفية الأحداث.
وأشار في تصريح لـ"بوابة الوفد" إلى زيارة القرية مرة أخرى ،وعقد مؤتمر جماهيري كبير للإستفادة من خبرات الشباب في أقرب وقت.
وقال الشيخ محمد النفري -عضو لجنة الحكماء إن شباب القرية سوف يشكلون دروعا بشرية لحماية ممتلكات الأقباط ،والأسر المسيحية ،مشيرا إلى ضرورة التكاتف لعبور الأزمة الراهنة.
وقال الشيخ حسين عبدالواحد إن المسيحيين أمانة في قرية "صول" ،ولن يسمح لأحد بالاعتداء عليهم ،لافتا إلى أن 1200 شاب تطوعوا اليوم لحمايتهم ،والاتصال بمن خرج من القرية للعودة مرة أخرى إلى بيته.

أهم الاخبار