محمود عزب: ثورة يناير أبرزت دور الأزهر الوطنى

محلية

الأحد, 20 مايو 2012 12:30
  محمود عزب: ثورة يناير أبرزت دور الأزهر الوطنى محمود عزب ممثل الإمام الأكبر شيخ الأزهر
كتب- أحمد أبو حجر:

قال الدكتور محمود عزب ممثل الإمام الأكبر شيخ الأزهر: إن الأزهر وجد في ثورة يناير فرصة سانحة ليبرز له دور وطني في اللحظات الفارقة في المنطقة والأمة.

وأضاف عزب أن الأزهر كان له في التاريخ الحديث هذه الوقفات في حملة بونابرت على مصر كان المحاور والمناقش حتى رحل الغزاة، وكان شريكا في صناعة نهضة مصر، وكان الأزهر على رأس أول بعثة لتحديث مصر الأزهري رفاعة الطهطاوي الذى ترجم وعرّب كتبا كثيرة.

وفى ثورة 1919 عندما جاء القس سرجيوس إلى الأزهر ورفع شعار "الدين لله والوطن للجميع" وفى حرب 1956 لم يجد الزعيم عبد الناصر إلا منبر الازهر وكان من ورائه مسلمو وأقباط مصر.

وأضاف "عزب"، خلال مؤتمر "صيانة العيش المشترك في العالم العربي"، الذى ينظمه الفريق العربي للحوار الاسلامى-المسيحى، وافتتح مساء أمس السبت بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة ويستمر حتى غدًا الاثنين، ان اللحظة التي نعيشها اليوم عندما كان ميدان التحرير

كما كانت مصر بلا اى غطاء أمنى ولم يحدث اى اشتباك او تصادم وكان النظام السابق البائد يوهم انه الضمان الوحيد لأمن مصر.

وشدّد "عزب" على أن الازهر انطلق مع الثورة ازهرًا جديدًا، فالأزهر في هذا العهد الجديد بعقلية جديدة وعودة جديدة، الأزهر يؤمن بالحوار وقد يكون الدين جزءا من الحوار فالعقيدة ليست جزءا من الحوار، فنتحاور حول القيم العليا المشتركة سواء في أدياننا السماوية او غير السماوية.

وقال "عزب": إن الازهر نجح في جمع كل المتناقضين نجاحا رائعا، الذين لا يجتمعون ابدا
من خلال وثائق الازهر التي اتفقوا على حب ومرجعية الازهر كمرجعية حضارية.

 

أهم الاخبار