"إنجيلية الإسكندرية": ندعم مرشحى الدولة المدنية

محلية

السبت, 19 مايو 2012 17:39
إنجيلية الإسكندرية: ندعم مرشحى الدولة المدنية
الإسكندرية ـ أميرة فتحي:

نفى القس راضى عطا الله راعى الكنيسة الإنجيلية بالعطارين مساندة الكنيسة لمرشح رئاسى معين، قائلاً "الكنيسة الإنجيلية تقف على مسافة واحدة من مرشحي الرئاسة ولكن نحن بلا شك مع المرشحين الذين يؤمنون بالدولة المدنية وتفعيل مبدأ المواطنة على أرض الواقع ".

وحذر من انهيار الدولة المصرية بسبب الأصوات التى تدعو إلى الخلط بين الدين والسياسة, وتابع" نحن لسنا مع خلط التوظيف السياسى للدين لأنه سيؤدى إلى هدم البلاد مثل ما حدث فى السوادان وإيران وعلى النقيض فيوجد بالولايات المتحدة الأمريكية 358 عرقا دينيا ولكن يتم وتوظيفهم خارج السياسة مما ترتب عليه أن

أصبحت أمريكا الأولى على مستوى العالم ".

من جانبه، أعلن محب شفيق منسق حركة الوحدة المصرية أن  عدد المنتفعين من الهيئة الإنجيلية الآن يبلغ 2مليون شخص فى مجال تدعيم الثقافة والحوار والتعددية التنوع والمساواة، لافتاً إلى أن الهيئة تتبع سياسة العمل على مستوى أفقى للانتشار والتوسع لنشر ثقافة الحوار.


جاء ذلك خلال المؤتمر الذى نظمته الهيئة الإنجيلية للخدمات الاجتماعية تحت عنوان "الحقوق الثقافية ومواثيق حقوق الإنسان" أمس بأحد فنادق وسط المدينة بإشراف كل من سهير عزيز مسئول الهيئة ومحب شفيق منسق حركة الوحدة المصرية فى حضور عدد من القساوسة وشيوخ وزارة الأوقاف.