شنودة يستنكر أحداث كنيسة العمرانية

محلية

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010 17:50

قالت وكالة الأنباء الألمانية إن البابا شنودة الثالث، بطريرك الكرازة المرقسية، أعلن رفضه التام لأحداث الشغب التي شهدها حي فيصل،

بالجيزة، حيث اندلعت ثورة غضب بين آلاف المسيحيين إثر تصدي قوات الأمن لمخالفتهم ترخيص البناء المستخرج لمجمع خدمات وتحويله إلى كنيسة.

 

دارت مصادمات عنيفة بين المحتجين والشرطة أصيب خلالها أكثر

من 6 ضباط بينهم قائد الأمن المركزي بالجيزة و15 عسكرياً بعد أن رشقهم المحتجون بالطوب وأضرموا النيران بإطارات السيارات وقطعوا بها عدة طرق رئيسية، كما تحدثت المصادر عن وقوع قتيل على الأقل في أحداث العنف هذه التي اندلعت منذ
الصباح الباكر.

وقال شهود عيان إن حدة المصادمات قد انخفضت بعد تدخل قيادات شعبية وأمنية لاحتواء حالة الغضب الشديدة في الوقت الذي فرضت فيه قوات الأمن حصارا محكما على المنطقة التي شهدت أحداث العنف وتدخلت العناية الإلهية لتمنع حرب شوارع بين المسلمين والمسيحيين كانت تنتظر إطلاق شرارة.

وبشكل عام تنشب كل فترة مشاكل بين المسيحيين والحكومة لعدم تفعيل قانون بناء دور العبادة بشكل يرضي جميع الأطراف.

أهم الاخبار