نقص البنزين والسولار يغلق شوارع القاهرة

محلية

الثلاثاء, 15 مايو 2012 16:03
نقص البنزين والسولار يغلق شوارع القاهرة
كتب - شادية السيد وحمادة بكر وأشرف الحداد:

تحولت أزمة بنزين 80 والسولار الي عرض مستمر في مختلف محطات الوقود بالقاهرة والمحافظات، وتتلخص الأزمة في اختفاء البنزين والسولار من محطات الوقود لبيعها في السوق السوداء

بواسطة مافيا الاتجار في السلع الضرورية الاهم اللازمة لتسيير سيارات الاجرة والملاكي والنقل، وتحولت محطات الوقود إلي طوابير لا أول لها ولا آخر لتشهد يومياً عشرات المعارك والمشاحنات بين اصحاب السيارات من جهة واصحاب المحطات.
من جهة أخري، ادي الازدحام المستمر الي حدوث مشاجرات جانبية بين اصحاب السيارات انفسهم علي اولوية الوقوف في الطوابير، يحدث هذا في الوقت الذي يتم فيه يوميا ضبط آلاف الكميات من السولار وبنزين 80 لتخزينها وبيعها فيما بعد بالسوق السوداء، كما استغل بعض سائقي الأجرة المشكلة وقاموا برفع تعريفة الركوب مقلدين سائقي الميكروباص لتزداد المشاحنات والمشاجرات بين الركاب والسائقين، حتي اصبحت المشاكل هي سيدة الموقف في محطات البنزين ومواقف الميكروباص.
فى القاهرة والجيزة عادت الأزمة بصورة واضحة من جديد، وتظهر من جديد مشاهد الشاحنات امام محطات الوقود واصبح العثور علي السولار اشبه بالمعجزة، مما ينذر بوقوع كارثة حقيقية جديدة ومعادة، اذا ما انتبهت الحكومة لتلك المشكلة واتخذت اجراءات فورية لحل تلك

الازمة التى تنبئ بعواقب وخيمة.
ومن ناحية اخرى اكد بعض سائقى التاكسى والملاكى أن الأزمة بدأت فى الظهور منذ يومين. 
واوضح اصحاب الشاحنات وسيارات النقل والاتوبيسات ان السولار اصبح فى ايدى بعض المحتكرين وفى ايدى تجار السوق السوداء تحت مرأى ومسمع ومباركة المسئولين فى هاتين المحافظتين، وادى تزاحم تلك الشاحنات امام محطات الوقود الى الشلل التام فى حركة المرور وفى مناطق كثيرة اصابها التوقف التام، واكد كثير من المواطنين ضرورة التدخل السريع من قبل الحكومة لحل تلك المشكلة المستمرة منذ ثلاثة شهور وحتى الان.
واصلت الادارة العامة لمباحث التموين شن حملاتها لضبط الخارجين علي القانون والمتاجرين في الموارد البترولية بالسوق السوداء، وتمكنت من ضبط 200 ألف لتر قبل ترويجها بالسوق السوداء اخطرت النيابات المختصة فباشرت التحقيق.
وردت معلومات للواء أحمد الموافي مساعد وزير الداخلية ومدير الادارة العامة لمباحث التموين بقيام تاجر بتجميع كميات كبيرة من سلعة السولار المدعم بقصد عادة الاتجار بها في السوق السوداء وأنه اتخذ من مبني
داخل قطعة أرض فضاء كائنة بأوسيم مخزناً غير مرخص لمزاولة نشاطه الاجرامي.
فقامت قوة من ضباط الادارة استهدفت المخزن وتمكنت من ضبط 200 ألف لتر سولار معبأة داخل تنكات ومعدة للبيع بالسوق السوداء بأسعار باهظة مستغلا الازمة التي تمر بها البلاد، وتم التحفظ علي الكمية لإعادة بيعها للجمهور بسعرها المحدد، واحيل المتهم إلي النيابة التي باشرت التحقيق.
وفي كفر الشيخ تمكن الكمين الأمني المتحرك برافد الطريق الدولي بناحية كوبري القنطرة البيضاء دائرة قسم أول كفرالشيخ من ضبط كل من احمد موسي محمد السيد 57 سنة، رمضان لطفي سلطان 28 سنة، أمين محمود أمين 28 سنة،  سائقين ويقيمون عزبة زيدان، مركز الحامول، عن استقلالهم للسيارة رقم 61953 نقل كفرالشيخ، قيادة الأول، ومحملة بـ 1500 لتر سولار مدعم «معبأ ببراميل وجراكن» وبمواجهتهم اعترفوا بتجميعها لإعادة بيعها بالسوق السوداء، بمدينة دسوق.
وكان اللواء أمجد عبد الفتاح مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية امن كفرالشيخ تلقي إخطارا من قوة الكمين الأمني المتحرك يفيد،  قيام أمين الشرطة السري عصام سعد سعد من قوة قسم شرطة أول، بضبط المتهمين الثلاثة بتهريب السولار المدعم وإعداد بيعه بالسوق السوداء وذلك أثناء تواجده بالكمين، تم تحرير المحضر رقم 3959 جنح قسم أول كفرالشيخ، وبعرض المتهمين علي النيابة العامة، قررت إخلاء سبيل كل منهم بضمان مالي قدره 500 جنيه أو الحبس أربعة أيام احتياطيا علي ذمة التحقيق وتسليم السولار لاحدي محطات الوقود، كما قررت النيابة استمرار التحفظ علي السيارة.

أهم الاخبار