محاولات لتسوية أزمة طائفية في حلوان

محلية

السبت, 05 مارس 2011 16:57
كتب - عبدالوهاب شعبان:


تبذل قيادات محافظة حلوان جهودا لتسوية أزمة فتنة طائفية نشبت في قرية الصول بمركز أطفيح إثر اكتشاف قضية هتك عرض شاب مسيحي لفتاة مسلمة أسفرت عن مقتل مسلمين اثنين وحرق كنيستين في القرية.

وشكلت القيادات الشعبية والتنفيذية بمدينة أطفيح لجنة حكماء تضم مجدي عزوز رئيس مجلس مدينة أطفيح وعبد الحميد كاسر المفوض بتشكيل اللجنة لتجاوز الأزمة الناجمة عن واقعة وجود علاقة غير شرعية

بين الشاب المسيحي أشرف لبيب وفتاة مسلمة من قرية صول التابعة للمركز.

وطلبت اللجنة نقل كنيسة الشهيدين مار مينا ومارجرجس إلى خارج القرية بعد إحراقها وهدم حوائطها بالكامل من جانب بعض الشباب الثائرين، ووافقت القيادات المسيحية بالقرية على طلب اللجنة بنقل الكنيسة إلى خارج القرية وإلغاء حفلات الزواج يوم الجمعة وبيع

منزل الشاب المتورط في واقعة العلاقة غير الشرعية مع الفتاة وطرده من القرية.

ومن المنتظر أن يعقد محافظ حلوان اللواء قدري أبو حسين لقاء مع قيادات القرية للإعلان عن الشكل النهائي لتسوية الأزمة خلال ساعات بعد دفن والد الفتاة الذي أطلق النار على عمه ومات ذبحا على يد أحد أقاربه في أحداث العنف التي شهدتها القرية صباح اليوم، ويعقد مدير أمن حلوان مؤتمرا عصر اليوم مع شباب القرية لتسوية الأزمة التي تفجرت منذ صباح اليوم وأدت إلى إشعال النار في الكنيسة.

أهم الاخبار