560 مليون جنيه مديونيات المزارعين بالقليوبية

محلية

الاثنين, 14 مايو 2012 19:34
560 مليون جنيه مديونيات المزارعين بالقليوبية
القليوبية ـ محمد عبد الحميد :

رصدت مؤسسة "أولاد الأرض" فى تقريرها الأخير معاناة الفلاح  وأكدت أن بنك التنمية والائتمان الزراعى تحول من بنك يخدم الفلاح بمنحه قروضًا بفائدة منخفضة إلى بنك استثمارى يمنح القروض بفائدة مركبة.

ووفقا للإحصائيات فإن عدد المتعثرين فى سداد ديونهم من الفلاحين لدى بنك التنمية والائتمان الزراعى يبلغ حوالى 435 ألف عميل ويبلغ إجمالى ما عليهم حوالى 2 مليار جنيه مما يعنى أن هناك حوالى 5 ملايين فلاح مهددون بالحبس.
ففى محافظة القليوبية  نجد "مئات الفلاحين يتعرضون للحبس والإهانة هم وأسرهم من رجال الشرطة  بسبب مطاردتهم لتنفيذ أحكام بالحبس صدرت ضدهم لصالح بنك التنمية والائتمان الزراعى على الرغم من أنهم سددوها أكثر من مرة".
يقول زين عبد الرحيم (مزارع ) "حصلت على قرض زراعى بقيمة 45 ألف جنيه من بنك التنمية والائتمان الزراعى وفوجئت بارتفاع قيمة المديونية الى

110آلاف جنيه خلال 4سنوات فقط رغم تعثرى وتوقف حركة البيع لمحاصيل الموالح بعد الثورة وفوجئت بمطالبتى بسداد الديون" وتابع "عندما توجهت لسدادها وادخلت مبلغ 20 ألف جنيه تحت حساب التسويه إلا أننى فوجئت بقضية ضدى".
أما محمد مزارع فيقول يؤكد ضرورة إعادة النظر فى قضية التعامل مع الفلاح الذى أصبح مهددا بالسجن بسبب تعثره بسبب انهيار الزراعة وعدم وجود أسمدة ومستلزمات الإنتاج .
من جانبه، أكد محمود إبراهيم أبو يوسف رئيس مجلس إدارة بنك التنمية والائتمان الزراعى بالقليوبية أن المزارعين ومعظم العملاء أحجموا عن سداد المديونيات بسبب تصريحات مرشحى الرئاسة التى تتعلق باسقاط ديون المزارعين لدى بنوك التنمية والائتمان الزراعى.
ورفض تصريحات مرشحى الرئاسة التى وصفها بأنها
صدرت دون دراسة وأنها للاستهلاك الانتخابى فقط, متسائلا عن كيفية تطبيق ذلك قائلا "لماذا لايتم ذلك فى البنوك التجارية؟".
وأضاف  أبو يوسف أن عملاء بنوك الائتمان ليسوا مزارعين فقط, مشيرا إلى دعم الدولة القرض الزراعى بنسبة 5.5% فى العام, واضاف أن إسقاط الديون على المزارعين لدى بنوك التنمية تعنى انهيارها.
وتابع:"من يطالب ويريد إسقاط ديون المزارعين بها فعليه تعويض تلك البنوك", وقال إن رصيد المديونيات لدى بنك التنمية والائتمان الزراعى بالقليوبية بلغ 560مليون جنيه قروضًا منها 100 مليون قروضًا زراعية و460مليون قروضًا استثمارية.
وحول اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المزارعين قال إن معظم الإجراءات شبه متوقفة بسبب الغياب الأمنى.
وأضاف رئيس مجلس إدارة بنك التنمية والائتمان الزراعى بالقليوبية، قائلا "نعمل من خلال تعليمات البنك وليس من خلال تصريحات الصحف."  
وناشد جميع المزارعين الذين تنطبق عليهم شروط التعثر فى يونيو الماضى بالتوجه للبنك للجدولة وفقا للتيسيرات المقررة, وأضاف قائلا "سيبونا نشتغل علشان نخدم المزارعين فالبنك دوره خدمى واقتصادى وبيئى واجتماعى وكلام المرشحين بهذا الشأن كلام فاضى وحرام اللى بيقولوه ومن يقول ذلك يهدم بنوك التنمية".

 

أهم الاخبار