رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حلول لمنع التسرب التعليمى والتحكم فى أعداد الأميين

محلية

الاثنين, 14 مايو 2012 14:05
حلول لمنع التسرب التعليمى والتحكم فى أعداد الأمييند . عبد القوي خليفة محافظ القاهرة
كتب ـ سامى الطراوى:

أكد د . عبد القوي خليفة محافظ القاهرة على ضرورة وضع خطة واستراتيجية محددة واضحة بأهم المشاكل التي تعاني منها القاهرة بالقضية السكانية ومحو الأمية وحماية الطفل، والعمل من خلالها بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، وإعداد تقارير تقييم دورية لكل مرحلة وتحليلها لتحديد النتائج وتعظيم الايجابيات ومعالجة السلبيات .

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا للمجلس الإقليمي للسكان ومحو الأمية وحماية الطفل برئاسة المحافظ وحضور السادة نواب المحافظ، ورؤساء الأحياء، ود.عاطف الشيتاني مقرر المجلس القومي للسكان  وعبد الوهاب فوزي مدير عام هيئة تعليم الكبار بالقاهرة، وماري عياد مقرر لجنة حماية الطفل بالقاهرة وعدد من قيادات المحافظة والجهات المعنية .
طالب المحافظ خلال الاجتماع بتعظيم وتفعيل مشاركة المجتمع المدني ممثلاً في الجمعيات الأهلية في القضاء على الأمية، وزيادة أعداد الفصول والدارسين وتقديم الحوافز لهم نظراً لتراجع أعدادها هذا العام عن العام الماضي وما سبقه حيث

بلغ عدد الفصول (1180) فصلا دراسيا مقابل(1808) خلال عام 2011 ، وكذلك أعداد الدارسين (17049) مقابل (25753) خلال عام 2011 تم محو أميتهم، وقد بلغ عدد الأميين المطلوب محو أميتهم في الشريحة السنية ما بين 15 : 35 سنة (271328) مواطن بالقاهرة .
وأكد المحافظ على ضرورة متابعة ومنع التسرب من التعليم وإمكانية التحكم في أعداد الأميين وذلك من خلال المتابعة والتعرف على أسباب التسرب والقضاء عليها سواء كانت أسباب اقتصادية واجتماعية وخلافه .

كما أشار إلى أن محافظة القاهرة تعتلي أكبر أعداد في نسب المواليد والوفيات وذلك نظراً لكونها تتميز بتوافر المراكز العلاجية والمستشفيات مما يعد عامل جذب لأبناء الوطن من خارج القاهرة وتلقي العلاج أو الولادة، ولذا يجب أن تضاف حالات الولادة

أو الوفاة على المحافظة الأم .
وأكد المحافظ على ضرورة تضافر الجهود لزيادة الوعي بين المواطنين لمفهوم الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والتعريف بمفهوم الأسرة الصغيرة والنتائج السلبية المترتبة على زيادة الأسرة، والتخلص من الأفكار السلبية عن تفضيل الذكر أو الزواج بسن مبكر، والتعريف بأهمية المشورة الطبية للمقبلين على الزواج وأهمية تعليم المرأة ومكافحة الأمراض المعدية .
وفي مجال حماية الطفل طالب المحافظ بتفعيل دور اللجان الفرعية المشكلة بالأحياء برئاسة رئيس الحي المعني وعضوية الشئون الاجتماعية ، والتربية والتعليم .. على أن تقوم بمهامها نحو الطفل وتقديم المساعدة المطلوبة له في حال تعرضه للخطر ، وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة للجان لقيامها بدورها مع الإعلان عنها لسهولة الوصول إليها . . على أن تعمل جميعها من خلال سياسة عامة وآليات محددة ، والتنسيق مع هيئات اليونيسيف وإنقاذ الطفولة ، وإعداد برامج تدريبية لرفع قدرات العاملين بها للتعامل مع أطفال الشوارع أو الأطفال العاملين أو أطفال المناطق العشوائية .. مشيراً إلى انخفاض أعداد بلاغات الأطفال على خط الإغاثة (16000 ) إلى 12 بلاغا هذا العام مقابل 24 بلاغا خلال العام الماضي 14/5/2012 .

أهم الاخبار