"الأطباء" تعترض على الميزانية الجديدة للصحة

محلية

الاثنين, 14 مايو 2012 12:47
الأطباء تعترض على الميزانية الجديدة للصحةد.خيرى عبد الدايم
كتبت- هبة أحمد:

اعلنت النقابة العامة لـأطباء عن رفضها للنسبة والتى قررت الحكومة تخصيصها لوزارة الصحة في مقترح موازنة العام الجديد.

وطالبت النقابة من خلال بيانها الصادر اليوم بضرورة مضاعفتها هذا العام هذا مع زيادتها لتصل إلى 15% خلال العامين القادمين.
وقررت النقابة من خلال بيانها القيام بعدة وسائل للضغط على الحكومة لتحسين ميزانية الصحة ومنها دعوة الأطباء والعاملين بالهيئات الطبية لعمل وقفة احتجاجية يومي الأحد 20 و27 مايو على مستوى جميع المستشفيات لمدة ساعة تبدأ من الثانية عشرة ظهرا .
بالاضافة الى عقد لقاء مع الأطباء

من أعضاء مجلس الشعب الاثنين 28 مايو لمناقشتهم في زيادة مخصصات الصحة ومطالبتهم برفض النسبة المقترحة من الحكومة.
كما قررت فتح باب النقابة العامة والنقابات الفرعية للمواطنين بعد دعوتهم للتوقيع على حملة المليون توقيع لزيادة مخصصات الصحة، إضافة إلى دعوة النقابات المهنية للمشاركة في هذه الحملة التي تهم كل المصريين على السواء.
وفى سياق متصل اعلن الدكتور خيرى عبد الدايم نقيب الاطباء بانه قام بمقابلة رئيس القضاء العسكرى وذلك للمطالبة
بالافراج عن الدكتور صلاح شعراوى الطبيب المعتقل منذ احداث العباسية.
واشار عبد الدايم الى ان رئيس هيئة القضاء العسكرى وعد بالافراج عن الطبيب المعتقل ولكن بعد تقديم النقابة شهادة تثبت أنه كان يقوم باداء واجبه المهنى فى انقاذ المصابين، مشيرا الى انه تم الاتفاق خلال اجتماع المجلس مساء امس على تقديم المستشار القانوني للنقابة اليوم الإثنين بهذه الشهادة إلى القضاء العسكري.
كما  قرر مجلس النقابة تفرغ أشرف خميس رئيس الشئون القانونية بالنقابة لهذه القضية على أن ينسق مع كل من عميد كلية الحقوق بجامعة عين شمس الذي تواصل معه النقيب، ولجنة الحريات بنقابة المحامين التي شكلت لجنة للدفاع عن كل المعتقلين بأحداث العباسية ومنهم طلاب الطب .

 

أهم الاخبار