رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

احتجاجا على نقلها..

موظفة ونجلها يبدأن إضرابًا عن الطعام بطب المنصورة

محلية

الأحد, 13 مايو 2012 10:36
موظفة ونجلها يبدأن إضرابًا عن الطعام بطب المنصورةالموظفة المعتصمة وابنها
المنصورة - محمد طاهر:

أعلنت تحية محمد فتحي الشافعي 58 سنة موظفة بدرجة مدير عام بالوحدة الحسابية بكلية طب المنصورة ونجلها محمد عبد الله العجمي أخصائي اجتماعي بقسم الطفيليات بذات الكلية إضرابهما عن الطعام والاعتصام، صباح اليوم، أمام مكتب عميد كلية طب المنصورة داخل الكلية تحت شعار"أنا مش كدابة".

أكد تحية وابنها أنهما مضربان عن الطعام بسبب ما يحدث من قهر وظلم ومغايرة الحقائق من مدير الحسابات ووكيله بمساندة مدير عام الكلية، وأن المشكلة تتمثل فى استحواذ ثمانية أشخاص بالوحدة الحسابية علي مكافآت "الحسابات الخاصة" ومن يتحدث في حقه من هذه المكافآت يكون قد تخطي الخط الأحمر ويتم أإما تهميشه وجلوسه بلا عمل وبلا مكان حتى يعلن زهقه ويطلب الرحيل لقسم آخر وإما يتم نقله بطرق ملتوية كما حدث مع تحية محمد والتي بلغت مدة عملها بالوحدة الحسابية 33 عاما.
وقالت تحية أإن جميع تقريرها امتياز ورغم ذلك تعرضت للإهانة والدفع حتى السقوط

علي الأرض وطردت من مكتب مدير الحسابات ردا علي السؤال عن حقوق باقي الموظفين، مشيرة لتقديمها مذكرة لمدير عام الكلية علاء عودة بالواقعة والتي حررت في أكتوبر 2011 ومؤشر عليها بالتحويل للشئون القانونية بالجامعة من الدكتور محمد منير وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والقائم في ذلك الوقت بأعمال عميد كلية الطب ليتم شطب التأشيرة وتحويلها للشئون القانونية بالكلية لتسويف حقوقها وضياعها، حيث لم يصدر أي قرار أو نتيجة للتحقيق.

وتابعت: عند قيامى بتقديم شكوى لرئيس الجامعة ووزير التعليم العالي كان رد مدير عام الكلية بأنه لا توجد واقعة وتم حفظ الشكوى وإبعادي عن القسم من اليوم الأول للمشكلة.

وقالت: إن المدير العام طلب عودتي شفهيا، قائلا: "أنا سويت الموضوع"، وعندما عدت جاء عميد الكلية ليسألني لماذا لم تنتظري

تأشيرتي وجاء المدير العام لينكر أمره المباشر بالعودة وليأتي رد فعل العميد: "أنت ست كدابة" وأمر كتابيا بنقلي بعد كل هذا العمر لإدارة المخازن، ومع شعوري بالأهانة والظلم أعلنت إضرابي عن الطعام رغم أنني مريضة بالقلب والسكر والضغط حتى أستعيد كرامتي بالقانون.

وقد تضامن مع تحية ابنها  وكل من حمدي أحمد القناوي صراف بنادي النيل الجامعي حاليا، كان يعمل منذ خمس شهور في وحدة الحسابات بكلية الطب ونقل لأنه أشار لمكافأت الصناديق، " حسابات خاصة والتي يصرف منها 8 أشخاص مبالغ شهرية تتعدي ألف جنيه والباقي وعددهم ثلاثون لا يحصلون علي مليم"، وجمال الأمام والذي كان عمله مراجعة استمارات الصرف وهو الآن بلا عمل وأنهم جميعا يشعرون بأن الوحدة تدار بمجموعة من يقترب منهم يتم نسفه، على حد وصفهم .

وأصر المضربون عن الطعام علي الاستمرار في إضرابهم لحين تحقيق العدل وعودة الحقوق لأصحابها.

وصرح علاء صبح نقيب العاملين بكلية طب المنصورة أنه تدخل لحل المشكلة ووعده علاء عودة مديرعام الكلية بحل المشكلة لأنها مؤامرة كما وصفها لاستبعاد موظفة أفنت حياتها في العمل دون أي جزاء يستحق النقل.

وأكد أن النقابة ستقوم برفع الأمر لرئيس الجامعة لردع المخالفين.


 

أهم الاخبار