طريق "سفاجا - قنا" يحصد 1500 قتيل ومصاب سنوياً

محلية

السبت, 12 مايو 2012 23:06
طريق سفاجا - قنا يحصد 1500 قتيل ومصاب سنوياًصورة ارشيفية
البحر الأحمر - صلاح أحمد:

تزايدت حركة السيارات بطريق سفاجا - قنا أو «طريق الموت» كما يطلق عليه، فتسببت فى وقوع الحوادث بشكل يومى على طول الطريق خلال السنوات الأخيرة،

فتراوحت بين 1200 و1500 قتيل ومصاب يحصدها سنوياً وفقاً للأرقام التى كشف عنها مركز معلومات محافظة البحر الأحمر وإدارة المرور فى تقريره الأخير عن الطريق الذى يعد من أكثر الطرق التى يسقط فيها المئات من المصريين والسائحين.
فيما تصاعدت مطالبات الإسراع بتنفيذ مشروع ازدواج «طريق الموت» أو طريق سفاجا - قنا، الذى يبدأ من غرب مدينة سفاجا وينتهى عند مدينة قنا بطول 160 كيلو متراً، ويضم نحو 130 منحنى من المنحنيات الجبلية شديدة

الخطورة بينها نحو 110 منحنيات فى الأربعين كيلو الأولى وهى المنطقة التى تقع بها معظم الحوادث.
أرجعت التقارير الأسباب إلى أن الطريق ملتقى القادم من محافظات أسوان وقنا وسوهاج وأسيوط والأقصر وغيرها من محافظات الصعيد إلى البحر الأحمر والسويس والقاهرة والعكس للعمل فى مدن البحر الأحمر أو السفر إلى الخارج عبر ميناءى سفاجا البحرى والغردقة، فضلاً عن تسابق سيارات النقل الثقيل التى تنقل البضائع من وإلى ميناء سفاجا للحصول على دور متقدم فى التحميل من الميناء.
وأكدت أنه تم البدء فى ازدواج الـ
40 كيلو الأولى من سفاجا حتى ملتقى طريق سوهاج، إلا أن العمل يجرى ببطء شديد مما يستلزم وقفة جماعية من مسئولى المحافظة وعلى رأسهم محمود عاصم محافظ الإقليم وأعضاء مجلس الشعب، فيما يؤكد محمود سيد ضرورة مراقبة الطريق مرورياً للحد من السرعة.
من جانبه أكد العميد أحمد زغلول مدير إدارة المرور بالبحر الأحمر أنه بالرغم من تشديد التواجد المرورى المتحرك والثابت على الطريق ورادارات مراقبة السرعات والعلامات المرورية التحذيرية إلا أن الطريق يسجل أعلى نسبة حوادث فى طرق المحافظة، وطالب بإعادة رصف الطريق وازدواجه وتعديل الوضع الحالى للمنحنيات لتخفيف خطورتها.
فيما أكد اللواء محمود عاصم، محافظ البحر الأحمر، مخاطبة وزارة النقل للبدء فى عملية ازدواج الطريق وأشار إلى أن المرحلة الأولى تم تخصيص 50 مليون جنيه لها بمنطقة المنحنيات الجبلية الخطرة بسفاجا، للحد من الحوادث بها.

أهم الاخبار