عضو الشورى بالفيوم: الإخوان لا يطمعون فى السلطة

محلية

الجمعة, 11 مايو 2012 16:52
عضو الشورى بالفيوم: الإخوان لا يطمعون فى السلطة
الفيوم - سيد الشورة:

أكد الدكتور حسن يوسف عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة بالفيوم أن الدولة قامت بصرف50 مليون دولار فى دراسات على مشروع الضبعة, وبعدها يكتشف الخبراء أن الأرض لا يمكن أن يقام عليها مفاعل نووي، لأنه من الممكن أن يغوص تحت الأرض ويؤدي إلى كارثة كبيرة.

جاء ذلك خلال لقائه بأهالى قري طحاوى وشرف الدين وأبوبزلة لدعم الدكتور محمد مرسى رئيساً للجمهورية بحضور أحمد عرفة أمين عام اللجنة النقابية للمعلمين بأبشواى والقيادى بجماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف أننا  نسعى إلى تأسيس دولة سيادة القانون التي لا يعرف القاضي فيها اسم المتهم, ونحتاج إلى أن

نعطي الفرصة للنموذج الإسلامي كما أخذ الآخرون فرصتهم؛ فطوال عمرنا تحكمنا الرؤية الليبرالية المتحررة والرؤية العلمانية سواء بالنظام الاشتراكي أو النظام العلماني, والعجيب أنهم يحكمون مسبقا على نية أتباع النظام الإسلامي ونقول إنه لو حكم سيفعل كذا وكذا.

وأكد لو كان الإخوان يطمعون في السلطة لقبلوا الطرح الذي قال أن يتم تسليم السلطة لرئيس مجلس الشعب الدكتور سعد الكتاتني, ولو كانوا يطمعون في السلطة ما عرضوا فكرة المرشح التوافقي ذى المرجعية الإسلامية أمثال المستشار طارق البشري وحسام

الغرياني ومحمود مكي, والذين رفضوا الترشح بعد الضغط عليهم .

وأضاف البعض يقول إن الشعب اختار الاسلاميين بأغلبية كبيرة فماذا قدم الإسلاميون للشعب حتى الآن ؟ فلماذا ستقفون خلفهم في الرئاسة ؟ وأجاب لأنه لا يمكن أن يحدث أي تقدم بدون وجود المنظومة فنحن نتعامل مع مربع متكامل لابد من تكامل أضلاعه الأربعة وهي مجلس الشعب ومجلس الشورى ومنظومة الرئاسة والدستور.

وأشار عندما يسأل شخص عن عدم تأييدنا لأي مرشح إسلامي آخر موجود, نقول لابد أن نتحمل نتيجة القرار الذي يتخذه وقد نحاسب على  قراراته حتى ولو كانت ضد رؤيتنا, لاننا من ساعدناه للوصول لهذه المسئولية, بالإضافة إلى أن أي مرشح مستقل يسهل الضغط عليه لأنه لا يوجد خلفه مؤسسة تدعمه و تحاسبه كمرشح الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين.
 

أهم الاخبار