رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجنزورى يطالب بتوفير كل الإمكانات لصناعة الجلود

محلية

الجمعة, 11 مايو 2012 15:27
الجنزورى يطالب بتوفير كل الإمكانات لصناعة الجلودد. كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء
كتب - ناصر فياض:

كلف د. كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء وزارة الصناعة والتجارة ببحث طلبات أصحاب ورش الدباغة والصباغة والعاملين في مجال الجلود بمنطقة مصر القديمة الخاصة بتخفيض سعر متر الأرض في منطقة الروبيكي التي سينقلون نشاطهم إليها حتي يكون في متناول يديهم وبما يمكنهم من نقل صناعتهم بعد أن تم تحديد مبلغ  680 جنيها للمتر وذلك بما لا يهدر حق الدولة ويضمن حقها.

صرح بذلك د. محمود عيسي وزير الصناعة والتجارة الخارجية عقب الاجتماع الذي عقده د. كمال الجنزوري مع د. حمدي حرب رئيس غرفة صناعة الجلود لبحث مشاكل صناعة الجلود في مصر وقال إن الحكومة تعمل علي استكمال مشروع الروبيكي وتقديم كافة التسهيلات التي تمكن العاملين في مجال الجلود من الانتقال إليه مؤكدا أن منطقة الروبيكي ستشهد دفعة كبيرة خلال الفترة القادمة وأن الحياة ستدب فيها خلال 6أشهر علي اقصي تقدير خاصة بعد أن قامت الدولة بصرف مبلغ

800 مليون جنيه علي البنية الأساسية ومحاطت المعالجة الكيماوية والبيئية في هذه المنطقة.
وأشار وزير الصناعة والتجارة في مؤتمر صحفي إلي أن الحكومة تهتم بهذه الصناعة التي تتميز بها مصر منذ آلاف السنين وللحفاظ علي السمعة العالمية التي تتمتع بها المنتجات الجلدية المصرية وجودتها، موضحا أنه يجري العمل علي دعم هذه الصناعة وحل مشاكلها خاصة أن المشروع يرتبط بتصدير الجلود الخام واستيراد المنتجات الجلدية رخيصة الثمن غير الامنة لاستخدام الآدمي .
وأكد الوزير أنه في اطار تطوير صناعة الجلود في مصر فقد اصدرت وزارة الصناعة والتجارة قرارا عام 2011 بمنع تصدير الجلود الخام للخارج بهدف حماية المنتج المحلي وتصديره بقيمة مضافة وأن القرار اشترط في تصدير الجلود على أن تكون في مرحلة متقدمة مكتملة الدباغة ... كما اصدرت
الوزارة قرارا آخر لضبط استيراد الجلود ومصنعاتها إلا بعد الحصول علي شهادة اعتماد معملية وبعد الاختبار وفقا للمواصفات المصرية وذلك حفاظا علي صحة المواطنين خاصة ان الكثير من المنتجات الجلدية المستوردة ثبت عدم صلاحيتها للاستخدام الادمي حيث انها مصنعه من خامات ضارة بالصحة.
وأضاف أن هيئة الرقابة علي الصادرات والواردات لديها افضل المعامل العامية لفحص المنتجات الجلدية ومنح شهادات الجودة للمنتجات المستوردة وفي نفس الوقت يتم التنسيق مع الجهات الاخري لمنع عمليات تهريب هذه المنتجات إلي الاسواق المصرية وكذلك الرقابة علي الاسواق المحلية لمنع المنتجات الضارة وللرقابة علي اسعار المنتجات المصرية الجيدة.
ومن جانبه، وجه د. حمدي حرب رئيس غرفة صناعة الجلود الشكر للحكومة لاهتمامها بصناعة الجلود في مصر مؤكدا أن الحكومة قامت بدورها في إصدار قرارات حظر تصدير الجلود الخام وحظر استيراد الجلود سيئة السمعة التي تصنع من النفايات وذلك للحفاظ علي صناعة الجلود في مصر وصحة المواطنين .
وأشار حرب إلي أن منطقة دباغة وصناعة الجلود بفم الخليج بها 560 مصنعا علي استعداد للانتقال إلي منطقة الروبيكي عندما تحدد الحكومة اسعار مناسبة للارضي وتقدم التسهيلات للعاملين في هذه الصناعة من  مساكن وطرق ووسائل مواصلات.

أهم الاخبار