السلطات تجبر وفد المستثمرين على مغادرة الإسماعيلية

محلية

الأربعاء, 09 مايو 2012 11:11
السلطات تجبر وفد المستثمرين على مغادرة الإسماعيليةصورة أرشيفية
الاسماعيلية – نسرين المصرى:

أجبرت السلطات المصرية منع عدد من الأفراد العربية والأجنبية من رجال الأعمال والمستثمرين من عبور الجهة الشرقية لقناة السويس عبر كوبرى السلام ومغادرة مدينة الإسماعيلية فورا والتوجه إلى القاهرة تحت حراسة أمنية مشددة بعد مرور ثلاثة أيام من احتجازه بأحد فنادق الإسماعيلية ومنعه من حضور الملتقى الاول للاستثمار بفلسطين.

قامت إدارة فندق ميركيور والذى قام باستقبالهم خلال الايام الثلاثة الماضية بمطالبة الوفد العربى والاجنبى مغادرة الفندق وذلك بطلب من

الجهات الأمنية.
وابدى محمد غزال  المدير التنفيذي لمنتدى الأعمال الفلسطيني عن استيائه من طريقة منعهم من العبور ومحاصرة قوات الامن لهم وهم بالفندق حتى رحيلهم من الاسماعيلية.
وقال غزال: إنه سيعقد فى القاهرة اليوم مؤتمرا صحفيا للتعبير عن استنكاره من موقف السلطات المصرية لمنعه من الوصول إلى غزة .
وكشف عن انه تم التنسيق من قبل مع السلطات المعنية في
القاهرة عبر السفير الفلسطيني هناك.
وكان اللواء محمد عيد مدير امن الاسماعيلية واللواء محمد فريد الحاكم العسكري وقوة من رجال القوات المسلحة قد انتقلوا للموقع لمعرفة ملابسات واقعة قطع الطريق وتبين قيام نحو 124 شخصا يستقلون 4 أتوبيسات من جنسيات من دول كندا والنمسا وبريطانيا وتونس والجزائر والمغرب والسعودية وقطر والأردن وبصحبتهم مصرى بقطع طريق الاسماعيلية بورسعيد أمام كوبري السلام، وذلك بعد أن رفضت الجهات الأمنية عبورهم للضفة الشرقية للقناة بعد أن أكدوا باتجاههم إلى غزة عن طريق معبر رفح لحضور مؤتمر اقتصادي وذلك لعدم حصولهم على تصريح بذلك.

 

أهم الاخبار