ثوار الإسماعيلية يعتصمون أمام المستشفى العام

محلية

الثلاثاء, 08 مايو 2012 21:57
ثوار الإسماعيلية يعتصمون أمام المستشفى العام
الإسماعيلية – نسرين المصري:

نظم العشرات من الائتلافات الثورية بمحافظة الإسماعيلية وقفة احتجاجية أمام المستشفى العام احتجاجا على وجود جثتين مجهولتين منذ أحداث ثورة 25 يناير وحتى الآن لم يتم دفنهما.

وقاموا برفع لافتات هزلية تؤكد المهزلة التى تحدث بالمستشفى من عدم معاملة الميت معاملة كريمة ومنها "إكرام الميت تحنيطه .. خلاص يبقى إكرام الميت رميه"، منددين بسوء الحالة الصحية التى وصل إليها المستشفى العام وعدم الاهتمام بالمريض.

وطالبوا بمحاسبة إدارة المستشفى على تعنتها وإهمالها طوال

هذه الفترة وعدم قيامهم بإبلاغ النيابة العامة بعد وصولهم بـ 15يوما أسوة بالمستشفيات الأخرى واصفين ما حدث بالجريمة التى يعاقب عليها القانون.

وكان قد تقدم مسئول مشرحة المستشفى العام بالإسماعيلية ببلاغ إلى النيابة بدفن جثتين مجهولتين تم إيداعهما بمشرحة المستشفى فى أواخر شهر يناير 2011، وتم تحرير المحضر رقم 1311 لسنة 2012 قسم ثالث الإسماعيلية، وجارٍ العرض على النيابة

لاتخاذ اللازم.
تلقى اللواء محمد عيد مدير أمن الإسماعيلية إخطارا من مباحث قسم ثالث يفيد بوصول طلب إلى القسم مزيل بتوقيع المواطن وليد حسان جيلانى (26 سنة) مقيم بفيصل السويس يتضمن التصريح بدفن جثتين مجهولتين تم إيداعهما بمشرحة المستشفى العام منذ أحداث 25 يناير. ولم يتم التعرف عليهما وموقع عليه من رئيس النيابة.

بسؤاله أقر بأن الجثتين لذكرين مجهولين من مصابى أحداث الثورة، وأنهما مودعتان بمشرحة المستشفى منذ نهاية يناير 2011 وبتوقيع الكشف الطبى على الجثتين بمعرفة الطب الشرعى أفاد بأنه لا يمكن الجزم بسبب الوفاة نظرا لتعفنهما وتم إبلاغ النيابة لاتخاذ اللازم.
 

أهم الاخبار