وقفة احتجاجية للعاملين بمستشفى دسوق

محلية

الجمعة, 04 مارس 2011 16:12
كفر الشيخ – سعيد حجر ومصطفى عيد:

تظاهر جميع العاملين من ممرضات وجهاز إدارى وعمال ووحدات صحية داخل مستشفى دسوق.

وطالبوا بحل مجلس نقابة التمريض وعدم قبول عودة وكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ وصرف شهر حافزا أسوة بالوحدات الريفية والتربية والتعليم والأزهر ورفع الأجور بحد أدنى ألفا ومائتي جنيه وتثبيت العمال المؤقتين وعودة الممرضات المفصولات بدون وجة حق .

وأمام العقيد بهاء الحاكم العسكرى بدسوق أكد د.عبدالله الشيخ مرشح حزب الوفد السابق لمجلس الشعب بضرورة عدم عودة الدكتور

أسامة فريد وكيل وزارة الصحة وأكد أن جميع الأطباء والممرضات والإداريين متمسكون بهذا المطلب مع زيادة أعداد الأمن بالمستشفى للأمن والأمان.

وطالبت ليلى محمد محمود مشرفة قسم الدرن وسعيدة فايق رئيسة التمريض بصرف مرتب شهر أسوة بالتأمين الصحى ورفع النوبتجية من جنيه و75 قرشا إلى عشرة جنيهات والسهر من خمسة جنيهات الى 15 جنيهاوصرف مقابل الوجبة،

التى لا تصلح كوجبة للآدميين وطالبتا برفع الأجور حيث أكدتا أن المرتبات لمن تعدى 20 سنة تتراوح بين 500 و550 جنيها فقط وأشارتا الى القرار الوزارى رقم 287 لسنة 97 والخاص بصرف 40 الى 60 % من الراتب الأساسى كجهود عير عادية منذ عام 97 وحتى الآن لم يفعل ولم يصرف إلا أقل من نسبة الـ15 % دون معرفة الأسباب وأشارتا الى أن نقابة التمريض ليس لها دور إيجابى وطالبتا بحل مجلس النقابة بإجراء انتخابات حقيقية لإعادة الروح للنقابة مرة أخرى .كما طالبتا بعودة المفصولين من الممرضات فصلا تعسفيا.

 

أهم الاخبار