تسليم الآثار 56 قطعة أصلية تم استردادها من بلجيكا

محلية

الاثنين, 07 مايو 2012 14:15
تسليم الآثار 56 قطعة أصلية تم استردادها من بلجيكاآثار مصرية (صورة أرشيفية)
كتبت - سحر ضياء الدين:

قام القطاع الثقافى بوزارة الخارجية اليوم الاثنين بتسليم وزارة الآثار قطعا اثرية اصلية تم استردادها مؤخرا من بلجيكا بعد العثور عليها بحوزة مواطنة مصرية قامت بتهريبها داخل تمثالين مقلدين.

حضر اجرءات التسليم وسط اهتمام إعلامى كبير وقال الوزير المفوض محمد كاظم رئيس لجنة وزارة الخارجية المشرفة على تسليم الآثار المستردة بالقطاع الثقافى بوزارة الخارجية ان عملية الاسترداد مرت بثلاث محطات رئيسية حيث تم العثور على هذه القطع فى مطار بروكسل فى سبتمبر 2010 بحوزة مواطنة مصرية.
واضاف أنه تم إخطار السفارة المصرية وقامت بالإجراءات المتعارف عليها والاتصال بوزارة الخارجية على الفور، ثم قامت الوزارة بالتواصل مع وزارة الدولة للآثار .
وأضاف كاظم أن السفارة المصرية فى بروكسل بدأت

التواصل مع السلطات البلجيكية لاسترداد هذه الاثار مشيراً الى أن المحطة الثانية من إجراءات الاستيراد بدأت بصدور حكم من المحكمة البلجيكية لتسليم مصر القطع الاصلية بناءً على تقرير من خبير بلجيكى وعددها 56 قطعة أثرية وقال كاظم إنه فى 23 إبريل الماضى وتم تسليم هذه القطع الى لجنة بالسفارة المصرية فى بلجيكا برئاسة الوزير مفوض بدر عبد العاطى .
وقال كاظم إن المحطة الثالثة تتم الآن بتسليم تلك القطع الاثرية لوفد من وزارة الدولة للآثار وأكد على الجهود الدبلوماسية الكبيرة من وزارة الخارجية والسفارة المصرية فى بلجيكا ووزارة الآثار مع
الجهات البلجيكية لافتا الى أن الموضوع يتجاوز كونه عملية إسترداد آثار الى نطاق أشمل من ذلك باستثمار القوة الناعمة فى العالم المتغيير واستخدامها بالشكل المناسب مثلما حدث فى موضوع استرداد هذه الآثار .
وحول طول مدة إجراءات استرداد القطع الأثرية المهربة قال الوزير المفوض إن هذه العملية تمر بمراحل متنوعة ولها شق قانونى مع الجانب البلجيكى والاسترداد تم بناءً على قرار من المحكمة البلجيكية للتأكد من أصلية القطع حيث يتم إرسال مطالبات تثبت أحقية مصر فى تلك الآثار وهو ما اكده الحبير البلجيكى. واكد أن هذه المدة تعتبر قصيرة جداً فى مثل هذه الموضوعات ومر عبر القنوات الشرعية المتعارف عليها .
عاطف سكرتيرة اللجنة وحازم سيد عضو اللجنة, ومن وزارة الآثار الدكتور اسامة النحاس مدير عام الآثار المستردة ومحمد حسين وناصر سلامة أمناء بالمتحف المصرى وترافق لجنة الاثار قوة امنية مشددة تمهيدا لتسليمها الى المتحف المصرى.
   

 

أهم الاخبار