التعدى على أراضى مساكن الشباب بالظهير الصحراوى بالبلينا

محلية

الأحد, 06 مايو 2012 15:00
التعدى على أراضى مساكن الشباب بالظهير الصحراوى بالبلينامظاهرات أهالي قرية الغابات بسوهاج
سوهاج - سيد عابد:

أكد عدد من أهالي قرية "الغابات" التابعة لمركز البلينا بسوهاج أن هناك مجموعة قاموا بالاستيلاء على أراض مخصصة لبناء مساكن للشباب بالظهير الصحراوي والتي بلغت مساحتها أكثر من 5 أفدنة.

وأكد احد المتضررين قيام "ر.ع.ت" من قرية الغابات وآخرين بالاستيلاء على مساحة30 فدانا فيما ذكر في قرار إزالة 5 أفدنة كانت مخصصة من قبل الدولة لبناء مساكن للشباب بالظهير الصحراوي للقرية حيث وضعت عليها لافتة تشير إلى أن هذه المساحة من الأرض هي "الغابات الجديدة" ولكن بعد شهر

واحد من وضع هذه اللافتة جاء أصحاب النفوذ من القرية وآخرون وأزالوا هذه اللافتة ووضعوا يدهم عليها بحجة استصلاحها زراعيا.
كما أضاف "عزالدين احمد عوض" احد المتضررين أنهم لجأوا إلى رئيس مدينة البلينا "شعبان قنديل" بعد قيام "عمدة القرية" والمسنود من احد أعضاء مجلس الشعب السابقين -على حد قوله- بالاستيلاء على هذه الاراضى وزراعتها بالأشجار وتبويرها مرة أخرى وبيعها للاهالى بمبالغ مالية كبيرة حيث قاموا
بعمل عدة قرارات إزاله ولم تنفذ بعد.
وأشار" حسين ابوغابة البصين" من مشايخ القرية إلى انه تم إصدار قرار إزالة من الوحدة المحلية لمركز البلينا رقم 29 لسنة 2012 بتاريخ 8-4-2012 بشأن إزالة التعديات الواقعة من "احمد.ص.ع" وعبدالناصر.س.ا لتعديهم على مساحة 5 أفدنة أراضى دولة ولم ينفذ حتي الآن.
يذكر أن اهالى "الغابات" قاموا بالتجمهر الشهر الماضي أمام الوحدة المحلية بالبلينا رافعين لافتات تطالب باسترداد حقوقهم المنهوبة من المذكورين حيث تحرر محضر آنذاك حمل رقم 1865 أدارى المركز لسنة 2012.
وناشد الاهالى جميع المسئولين بوقف الظلم الواقع عليهم من قبل أصحاب النفوذ والذين لم يتم القضاء عليهم حتى بعد ثورة 25 يناير.

 

أهم الاخبار