رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نواب الإخوان والنور بالفيوم ينفون صلتهم بالعباسية

محلية

السبت, 05 مايو 2012 12:11
نواب الإخوان والنور بالفيوم ينفون صلتهم بالعباسيةجانب من المؤتمر
الفيوم – سيد الشورة:

أجمع أعضاء مجلسى الشعب والشورى بحزبى النور والحرية والعدالة بالفيوم أنهم غير مسئولين عما حدث بميدان العباسية بالقاهرة والتطاول على وزارة الدفاع.

وأكدوا رفضهم التام لهذه الأحداث، مطالبين الشباب والثوار بالعودة للتظاهر بميدان التحرير.

جاء ذلك خلال المؤتمر السياسى الذى نظمه المعهد المصرى الديمقراطى  وغحدى القنوات التليفزيونية حول الدستور والممارسة الديمقراطية فى مصر، والذى أقيم بنقابة المعلمين بمحافظة الفيوم وحضره عدد من أعضاء مجلسى الشعب والشورى من حزبى النور والحرية والعدالة والعشرات من شباب القوى السياسية.

شهد المؤتمر  رفض مصطفى البنا نائب مجلس الشعب عن  حزب النور السلفى بالفيوم الوقوف دقيقة حدادا مع الحاضرين على أرواح شهداء الثورة وميدان العباسية على اعتبار أن ذلك ليس واردا فى السنة.

قال الدكتور محمد جابر عضو مجلس الشورى عن حزب الحرية والعدالة بالفيوم:

إن الاخوان المسلمين أمام ممارسة شعبية وديمقراطية جديدة، ونحن نحاول أن نتعلم الديمقراطية السليمة ونمارسها ويجب أن نحترم اختيار الآخرين، فلكل حزب أو جماعة أن تختار ماتريد ويجب ان نحترم اختيارها حتى لو كان غير صحيح، فمصر تمر بمرحلة خطيرة جدا، وهى المرحلة الانتقالية للحكم ولن تنتهى هذه المرحلة إلا اذا تكاتفنا معا، لأن هناك جهات وعناصر لاتريد لهذه المرحلة أن تنتهى.
وتابع: نحن نريد أن نضع دستورا  يحمى حقوقنا وحقوق الأفراد والمؤسسات ويجب أن نعطى الحق لأعضاء مجلسى الشعب والشورى لوضع الإعلان الدستورى ونرفض تدخل المجلس العسكرى فى إعداد وتشكيل لجنة الاعلان الدستورى لأن ذلك غير مقبول.

ومن جانبه، أكد مصطفى البنا عضو مجلس الشعب عن حزب النور السلفى بالفيوم أنه سبق للدعوة السلفية بمصر عامة والفيوم خاصة انها أصدرت بيانا حذرت فيه أى معتصم او متظاهر لايستطيع أن يتمالك نفسه أو أعصابه، وأنه لا داع لأن ينزل ميدان العباسية او التحرير.

وقال: نحن رفضنا ماحدث فى ميدان العباسية وضد سفك الدماء ويجب على المجلس العسكرى أن يحافظ على المتظاهرين.

وأضاف البنا نحن فى حزب النور تصدينا لقرار حزب الحرية والعدالة والاخوان المسلمين بإيقاف وتجميد جلسات مجلس الشعب، واعترضنا على قرار التصويت على تجميد ووقف الجلسات ورفضا أيضا قرار سحب الثقة من الحكومة، نظرا للظروف التى تمر بها البلاد حاليا، رغم رفضنا لبيان الحكومة، وخضنا انتخابات مجلسى الشعب والشورى من أجل وضع دستور يحمى الحقوق والواجبات على أسس سليمة للدولة.
 
وتوضيحا لعدم وقوفه دقيقة حدادا على شهداء الثورة، أكد البنا أن السلفيين لايمجدون الموتى  لأنهم يتبعون منهجا شرعيا ودينيا.

وأضاف أن المجلس العسكرى له دور فى محاولة إحراج مجلسى الشعب والشورى أمام الشعب.

أهم الاخبار