مجلس الشعب يستأنف جلساته غدًا

محلية

الجمعة, 04 مايو 2012 13:07
مجلس الشعب يستأنف جلساته غدًا
كتب -جهاد عبد المنعم وياسر ابراهيم:

يستأنف مجلس الشعب جلساته بعد غد الأحد بعد انتهاء فترة تعليق الجلسات لمدة اسبوع احتجاجا على عدم إقالة حكومة الجنزورى.

وبعد انتهاء المهلة التى حددها الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس المجلس لحدوث تعديل وزارى طبقا لوعد تلقاه من المجلس العسكرى على لسان اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى اتصال هاتفى عقب قرار الكتاتنى بتعليق جلسات البرلمان.
ويواجه الدكتور سعد الكتاتنى واعضاء حزب الحرية والعدالة الذى ينتمى اليه الكتاتنى موقفا حرجا فى جلسة الغد حيث وصل عدد الاعضاء الموقعين على مذكرة تطالب الكتاتنى بالاعتذار عن قرار تعليق الجلسات الذى اتخذه منفردا بالتنسيق المسبق مع اعضاء حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للاخوان المسلمين وبدون مناقشة مع باقى الاعضاء من أحزاب

النور السلفى والوفد والاحزاب الليبرالية والاعضاء المستقلين الى 185 نائبا.
ومن المنتظر أن يثير هؤلاء الاعضاء ازمة حيث يحملون حزب الحرية والعدالة المسئولية عن إحراج البرلمان امام الرأى العام لان قرار تعليق الجلسات لم يأت بأى نتائج ايجابية بل على العكس كانت نتائجه كلها سلبية وزادت من تأزم الموقف وكشف ضعف البرلمان الذى حصره الاعلان الدستورى فى التشريع فقط وعدم القدرة على القيام بمسئوليته الأهم وهى مراقبة اعمال الحكومة حيث لا يملك البرلمان اي سلطة لسحب الثقة من اى وزير وبذلك تكون سلطة الرقابة على الحكومة سلطة شكلية.
ومن المقرر ان يعرض الدكتور الكتاتنى
على البرلمان غدا اسبابه فى تعليق الجلسات وما نتج عن القرار وحقيقة الاتصال بينه وبين اللواء ممدوح شاهين حول امكانية التعديل الوزارى وما يمكن ان يفعله البرلمان الآن بعد رفض بيان الحكومة وعدم تأثير ذلك على بقاء الحكومة وهل يمكن ان يصوت البرلمان على سحب الثقة من الحكومة بعد مناقشة 3 استجوابات بعد غد الاثنين وهل يمكن ان يحظى هذا القرار بأغلبية كافية عند التصويت ام ان كل الاحزاب الممثلة فى البرلمان ومعهم النواب المستقلون سوف يرفضون سحب الثقة من الحكومة لان الوقت لايسمح وفى هذه الحالة سوف يكون حزب الاخوان المسلمين وحده وهو لا يملك الاغلبية حيث يمثل عدد اعضائه 47% فقط داخل البرلمان.
ويؤكد النائب اشرف بدر الدين وكيل لجنة الخطة والموازنة وعضو حزب الحرية والعدالة ان البرلمان ادى واجبه ورفض بيان الحكومة الهزيل وطالب المجلس العسكرى بإقالتها ولكنه لم يستجب وسوف يعرض الامر كله على البرلمان غدا.

 

أهم الاخبار