احتواء فتنة طائفية بأسيوط بسبب قبطى يدعو للتنصير

محلية

الخميس, 03 مايو 2012 20:48
احتواء فتنة طائفية بأسيوط بسبب قبطى يدعو للتنصير
أسيوط ـ محمد ممدوح :

احتوت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط بوادر فتنة طائفية اليوم الخميس بقرية بني غالب التابعة لمركز أسيوط بعدما تدخلت وفضت اشتباكاً بالأيدي بين شاب قبطي وحوالي 20 شابًا من المسلمين على خلفية قيام الشاب القبطي بتوزيع منشورات داعية للتبشير واعتناق المسيحية.

وكان شاب قبطي يدعي سامي اسحاق لمعي 23 سنة من

قرية العزية "التي يسكن أغلبها أقباط" قام بتوزيع منشورات تدعو للتنصير واعتناق الديانة المسيحية بالقرب من مدخل قرية بني غالب على أطفال يتراوح اعمارهم من 7 : 12عامًا، فضلاً عن قراءته للانجيل بصوت عالٍ بالطريق السريع "حسب شاهد عيان بالقرية"، مما
أثار حفيظة شباب القرية المسلمين وقاموا بمنعه بالسب والضرب، ما أدي الى تجمع عدد من أهالي القريتين أمام مدخل القرية كادت تؤدي الاشتباكات الى فتنة إلا أن ضباط الكمين المجاور بالمنطقة تدخل لفض التجمع وابلاغ مركز شرطة أسيوط بالواقعة.
وعلى الفور توجهت قوات من الشرطة برفقة العميد أحمد أبو العزايم مأمور مركز شرطة أسيوط وتمت السيطرة على الموقف بتحرير محضر للشاب بتهمة الدعوة للتنصير بمركز شرطة أسيوط.

أهم الاخبار