تحصين 100 ألف حيوان ضد الحمى القلاعية

محلية

الأربعاء, 02 مايو 2012 15:55
تحصين 100 ألف حيوان ضد الحمى القلاعيةصورة أرشيفية
القاهرة - أ ش أ:

أعلنت الدكتورة سهير عبدالقادر رئيس الإدارة المركزية للطب الوقائي بالخدمات البيطرية أنه تم حتى الآن تحصين حوالي 100 ألف حيوان في تسع محافظات باللقاح الذي تم إنتاجه في معهد الأمصال بالعباسية والشركة القابضة لإنتاج اللقاحات "تاكسيرا".

وأوضحت الدكتورة سهير - خلال ورشة العمل التي نظمها المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة بالشرق الأدنى "الفاو" بالتعاون مع هيئة الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة وجامعة الإسكندرية عن مرض الحمى القلاعية في مصر (التحديات والطريق إلى الأمان) - أن إجمالي الإصابات بالمرض منذ ظهوره وحتى 25 أبريل الماضي بلغت 82362 حالة إصابة و 19605 حالات نفوق .. لافتة إلى أن 90\%

من تلك الحالات من العجول صغيرة السن.
وأشارت إلى أن هيئة الخدمات البيطرية رصدت أن أكثر المحافظات إصابة بالمرض تركزت في (دمياط والسويس والغربية) بينما تركزت المحافظات الأقل إصابة في (البحر الأحمر وشمال وجنوب سيناء).
وقالت "هناك تحديات كبيرة تواجه الثروة الحيوانية في مصر لعدم تطبيق أمان الحجر البيطري ، حيث أن نسبة كبيرة من الثروة الحيوانية في أيدي صغار المربين الذين لا يعتمدون على تحصين ماشيتهم".
من جانب آخر، أشار بعض خبراء منظمة الفاو إلى أنه يجب التركيز على الجانب الوبائي لمرض
الحمى القلاعية والتشخيص والإجراءات الوقائية للسيطرة على المرض بما فيها الأمن البيولوجي للمزارع واللقاحات والتطعيم وغيرها من العوامل التي تسهم فى الحد من انتشار المرض مثل الشبكات الفعالة بين القطاعين العام والخاص.
ولفت إلى أن مرض الحمى القلاعية له أثار مدمرة على إنتاج اللحوم والألبان ويمكن أن يسبب وفيات بين الحيوانات الأعشار وصغارها .. مشيرا إلى أن المرض لا يؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان ولكن لا ينبغي استهلاك الألبان أو اللحوم من الحيوانات المصابة.
يذكر أن ورشة العمل كانت قد عقدت على مدى يومين بحضور حوالي 60 مشاركا من بينهم أخصائيون مصريون من جامعة الإسكندرية ومعهد صحة الحيوان والمعمل المركزي للرقابة على المستحضرات الحيوية والبيطرية ومعهد بحوث وإنتاج الأمصال واللقاحات البيطرية بالإضافة إلى أخصائيين دوليين من الفاو والهيئة الأوروبية لمكافحة مرض الحمى القلاعية.

أهم الاخبار