أهالي المحلة يطالبون الجيش بالإفراج عن المعتقلين

محلية

الأربعاء, 02 مارس 2011 19:31
الغربية - رفيق ناصف:

نظم أهالى المعتقلين بمدينة المحلة الكبرى حفلا أمام مجلس المدينة احتفالا وتكريما منهم للحاكم العسكرى والقوات المسلحة بالمحلة بعد أن تم الإفراج عن ذويهم الذين تم القبض عليهم خلال ثورة 25 يناير، وأيضا لنفى ما تردد من أنباء عن قيام أهالى المعتقلين باقتحام مقر المجلس والتهديد بتفجيره وحدوث مشاجرات واحتكاكات بينهم وبين رجال الجيش.

ونفى اللواء فايز شلتوت – رئيس مجلس المدينة- ما تردد عن قيام

الأهالى باقتحام المجلس وتكسير أبوابه والتهديد بتفجيره مؤكدا أنه ظل هو ومعه اللواء عادل ابو الخير – الحاكم العسكرى بالغربية- متواجدان مع أهالى المعتقلين حتى الساعة 3 من صباح اليوم دون حدوث أى احتكاكات بين أهالى المعتقلين ورجال القوات المسلحة .

وقال حمدى السيد عضو لجنة حماية الثورة بالمحلة إن ما تردد بهذا الشأن شائعات

سببها رجال الحزب الوطنى بالمحلة بهدف إثارة فتنة بين الجيش وأهالى المحلة.

وأضاف مصطفى محمود – موظف بمجلس المدينة- أن أهالى المعتقلين متواجدون أمام المجلس منذ 10أيام للمطالبة بالإفراج عن ذويهم المحبوسين وقد وعدهم الحاكم العسكرى بالإفراج عنهم غير أنهم رفضوا الانصراف وأكدوا أنهم سيظلون متواجدين أمام المجلس حتى يتم الإفراج عن أبنائهم وإلغاء الأحكام الصادرة ضدهم.

يذكر أن أهالى المعتقلين بمدينة المحلة قد نظموا اعتصاما منذ يوم 21 فبراير الماضى أمام مجلس المدينه مطالبين بالإفراج عن ذويهم ممن تم القبض عليهم فى أحداث ثورة 25 يناير .

أهم الاخبار