السياحيون يحتفلون بعيد العمال الثانى بعد الثورة

محلية

الثلاثاء, 01 مايو 2012 12:09
السياحيون يحتفلون بعيد العمال الثانى بعد الثورة
كتبت –فاطمة عياد

عقدت النقابة العامة للسياحيين المستقلة اجتماعا برئاسة باسم احمد حلقة النقيب العام للسياحيين بمناسبة عيد العمال وقررت المشاركة مع عمال مصر فى عيدهم الثانى بعد ثورة 25 يناير والتعاون مع ائتلاف العاملين بالسياحة فى وقفتهم يوم الثلاثاء 1 مايو بميدان عبد المنعم رياض بالقاهرة وفى نفس الوقت تنظيم وقفات أخرى متزامنة للسياحيين فى كل من الاسكندرية والغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأسوان.

وصرح محمد عبد العزيز نائب النقيب العام للسياحيين بأن النقابة حرصت على المشاركة فى عيد العمال تأكيدا على تضامننا كعاملين فى السياحة مع مطالب جميع عمال مصر فى انتزاع حقوقهم والتى لم تتحقق حتى الآن وعلى رأسها إصدار قانون الحريات النقابية والذى شاركنا فى كتابته ولم يصدر حتى الآن، وأيضا المطالبة بالحد الأدنى للأجور وتثبيت العمالة التى مر عليها أكثر من سنة لتحقيق الاستقرار الاقتصادى والاجتماعى للعاملين.
وقال حمدى عز الامين العام للنقابة

العامة للسياحيين :"اننا نشارك بوقفتنا السلمية فى ميدان عبد المنعم رياض متزامنة مع باقى المدن السياحية من أجل المطالبة بحق العاملين فى الفنادق والمطاعم والفنادق العائمة فى اعادة توزيع نسبة الـ 12% الخدمة بالتساوى بين العاملين سواء متصل او غير متصل وايضا الحد من العمالة الاجنبية حيث ان هناك من المصريين الاكثر كفاءة والاقل تكلفة فلماذا نستعين بالاجانب ، وهذا يعد تعديا على حق المصرى فى فرصة العمل فى وقت تواجه فيه مصر بطالة كبيرة".
وأكد اشرف جابر نقيب السياحيين بالاسكندرية أن العاملين بالسياحة يحتفلون هذا العام بعيد العمال بشكل مختلف عن الاعوام السابقة خاصة بعد تاسيس نقابة الاسكندرية حيث تنظم النقابة وقفة احتجاجية للسياحيين بالاسكندرية يحضرها العاملون بالفنادق وشركات السياحة يعبرون فيها
عن تضامنهم مع عمال مصر فى حقوقهم بشكل سلمى ومنظم ، كما ان النقابة ستشارك فى احتفالية عمالية كبيرة تقام بالصالة المغطاة لنادى الاتحاد السكندرى يوم 5 مايو القادم.
وأوضح  خالد حسنى عضو المجلس ورئيس لجنة الحج والعمرة ان هناك تهميشا لدور السياحة فى مصر من قبل الهيئات الحكومية والتنفيذية والتشريعية فى مناقشة حقوقهم ومشاكلهم بالرغم من الدور الفعال الذى تقوم به السياحة فى إنعاش الاقتصاد المصرى. وأيضا تولدت أزمة جديدة للعاملين فى السياحة الدينية نتيجة لإغلاق القنصليات السعودية بالقاهرة والاسكندرية والسويس مما أدى الى حرمان المعتمرين المصريين من أداء مناسك العمرة نتيجة تصعيد مبالغ فيه من السلطات السعودية.
الجدير بالذكر ان النقابة العامة للسياحيين المستقلة تم تأسيسها فى أعقاب ثورة 25 يناير 2011 وتتكون من 8 نقابات فرعية. كما انها منذ تأسيسها تقوم بتقديم الرعاية الصحية والاجتماعية للعاملين بالسياحة واسرهم وتقديم الخدمات الصحية والاسكان بالاضافة الى المشاركة فى لجنة المفاوضة مع غرفة المنشآت الفندقية وغرفة المنشآت السياحية من اجل إعادة تقسيم وتوزيع نسبة الـ 12% الخدمة للعاملين بالفنادق والمطاعم برعاية الحكومة ممثلة فى وزارة القوى العاملة والهجرة ووزارة السياحة.

أهم الاخبار