معديات كفر الشيخ.. خطر يومى يهدد المواطنين

محلية

الاثنين, 30 أبريل 2012 19:55
معديات كفر الشيخ.. خطر يومى يهدد المواطنين
كفر الشيخ - مصطفى عيد واشرف الحداد:

مأساة يعيشها اهالى قرى محافظة كفر الشيخ خاصة القرى الواقعة على نهر النيل، والتي مازالت تستخدم مثل هذه المعديات لعبور النيل إلى محافظة البحيرة وهى معديات قديمة ومتهالكة.

وتمثل هذه المعديات خطرًا كبيرًا على حياة المواطنين وكان حادث قرية محلة دياى الذي وقع ليلة شم النسيم وراح ضحيته شقيقان وإنقاذ 7 آخرين عندما اصطدم مركب صغير كانوا على متنه بعبارة نيلية تخصصت في نقل المواطنين وهما في طريقهما إلى شبراخيت ليكون صفارة إنذار للمسئولين لعلهم يتحركون لإنقاذ الاهالى من الموت المتربص بهم يوميا، وهذا الحادث ليس الأول التي تشهده كفر الشيخ، ولكن هناك العديد من الحوادث الكثيرة التي راح ضحيتها الكثير من الأبرياء والذي يرجع سببه إلى سوء حالة هذه العبارات، وكانت العناية الإلهية قد أنقذت حياة 25 تلميذًا بالمرحلة الابتدائية من قرية المعدية البحرية بكفر الشيخ عقب انقلاب

مركب كان يستقلها التلاميذ لتوصيلهم من شاطئ القرية بمصرف "كتشنر" للشاطئ الآخر في قرية عميرة وتمكن أهالي القرية من إنقاذهم.
ورغم الحوادث التي وقعت على مدار السنوات الماضية إلا أن هذه المعديات مازالت تعمل ليل نهار وتفتقد لعنصر الأمان والسلامة وتنتشر فى مدن وقرى مراكز دسوق وفوة ومطوبس بمحافظة كفر الشيخ وهى المراكز الثلاثة المطلة على نهر النيل فرع رشيد والتي ينتقل قاطنوها يوميا إلى محافظة البحيرة مستخدمين هذه العبارات والتي تعمل معظمها بدون ترخيص.
ويقوم أصحاب هذه المعديات والعاملون عليها بتحميلها بأعداد تتعدى المسموح في الوقت الذي يكون معظمها متهالكة وقديمة.
ويأتي ذلك في ظل تقاعس المحليات بمحافظتي كفر الشيخ والبحيرة وكذلك شرطة المسطحات المائية والإنقاذ النهري عن ضبط المعديات المخالفة
وعدم إلزام العاملين على هذه المعديات بالعدد المقرر لكل معدية خلال رحلة الذهاب والعودة بين المراكز الثلاثة وقرى ومراكز محافظة البحيرة خاصة مدينة رشيد التي يعتبرها أبناء قريتي برج مغيزل والجزيرة الخضراء بمركز مطوبس الملاذ لهم في الحصول على الخدمات العلاجية والتسويق وشراء كافة الاحتياجات نظرا لقربهم منها حيث يفضل الجميع عبور نهر النيل باستخدام هذه المعديات لقضاء مصالحهم.
وفى مدينة دسوق تعتبر قريتا منية جناج ومحلة دياى أكثر القرى المستخدمة لهذه العبارات وطالب الاهالى من قبل بدعم القريتين بالعبارة الموجودة بمدينة فوة بعد أن تم إنشاء كوبري يربط كفر الشيخ بالبحيرة.
أكد الاهالى أن المعديات لا يقتصر عملها فقط على نقل الركاب بل تقوم بنقل المواشي والدواب والطيور وحتى الموتى لدفنهم بمنطقة أبو مندور خاصة أهالي قري الوقف البحري بمطوبس، والغريب أن هذه المعديات يتم استغلالها في الفترة المسائية في الأعمال المخالفة للقانون ومنها تجارة وتعاطي المخدرات ونقل الذريعة السمكية المحظور صيدها لتنمية الثروة السمكية.
وطالب الأهالي بإنشاء كباري بمناطق المعديات أو استخدام أتوبيس نهري تتوفر فيه وسائل الأمن والسلامة للمواطنين وفي نفس الوقت وسيلة آدمية.

أهم الاخبار