رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انتشال 2000 حاوية مواد كيماوية أمام شواطئ المكس

محلية

الاثنين, 30 أبريل 2012 08:01
انتشال 2000 حاوية مواد كيماوية أمام شواطئ المكس
السويس - عبدالله ضيف

بداءت امس الاحد السلطات المصرية انتشال حوالى 2000 حاوية بضائع بداخلها الاف الاطنان من المواد الكيمائية شديدة الخطورة والسمية من سفينة البضائع الايطالية "جولى امارنتو "الغارقة على شاطئ المكس الاسكندرية منذ الثلاثاء 14 ديسمبر عام 2010 وهى فى طريقها الى ميناء الاسكندرية قادمة من ايطاليا.

وكانت "بوابة الوفد الالكترونية" قد حذرت من خلال تحقيق قامت بنشرة  السبت 7 يناير الماضى من خطورة استمرار غرق حوالى 2000 حاوية بضائع مواد كيمائية شديدة الخطورة والسمية فى مياة البحر بالاسكندرية اكثر من عام وطالبت بانتشالها.

وبداءت احدى الشركات المتخصصة فى عملية انتشال حاويات المواد الكيمائية الغارقة بالتنسيق مع السلطات البحرية المصرية المعنية وبمتابعة جهاز شئون البيئة اعتبارا من يوم امس الاثنين 29 ابريل وتم خلال

اليوم الاول انتشال 3 حاويات وتبين تسبب تفاعل المواد الكيمائية داخل الحاويات ومياة البحر طوال حوالى 17 شهر منذ غرق السفينة فى تاكل معظم الحاويات الغارقة وتسرب منها كميات كبيرة من المواد الكيمائية الى مياة البحر وتلوث مساحات شاسعة من مياة البحر فى شاطئ المكس بالاسكندرية والشواطئ والسواحل المحيطة ومناطق صيد شاسعة تمتد الى عشرات الاميال.

وتحتوى شحنة حاويات المواد الكيمائية شديدة الخطورة والسمية فى سفينة البضائع الايطالية الغارقة وفق مستندات منافستو السفينة التى كانت "بوابة الوفد" قد حصلت عليها كاملة على الاف الاطنان من المواد الكيمائية شديدة السمية وسوائل قابلة للاشتعال واكسيد زنك

ومحاليل تخفيف كيماويات واصباغ وكيماويات ومركب "الفينول "واحبار صلبة ومحاليل "هيبو كلورين" ومحفزات خاصة بالتحاليل الطبية وحمض الفوسفريك خاصة بشركات ايطالية وكانت متجهة الى بعض الشركات المصرية .

وعجزت وزارة الدولة لشئون البيئة عن الحصول على التعويض المناسب لمصر عن الكارثة البحرية التى لحقت بها من ملاك سفينة البضائع الايطالية الغارقة وشركات التامين البحرية العالمية كما عجزت عن انتشال الحاويات الغارقة طوال حوالى 17 شهرا .

وطالب مصدر مسئول فى معهد علوم البحار بالسويس بتشكيل لجنة من معهد علوم البحار بالاسكندرية وجهاز شئون البيئة بوزارة الدولة لشئون البيئة لاخذ عينات يومية من مياة البحر فى منطقة غرق حاويات المواد الكيمائية والمناطق المحيطة طوال فترة عملية انتشال حاويات المواد الكيمائية الغارقة تحسبا من تصاعد تسرب المواد الكيمائية اثناء انتشال الحاويات الغارقة المتاكلة بفعل المواد الكيمائية ومياة البحر نتيجة طول فترة غرقها وانتشارها فى مياة البحر بصورة كبيرة وامتداد مناطق التلوث الى مساحات شاسعة جديدة.

 

أهم الاخبار